الشارع المغاربي – عبد الكريم الهاروني: النهضة تدعم النقطة 64 من وثيقة قرطاج 2
1000x300

عبد الكريم الهاروني: النهضة تدعم النقطة 64 من وثيقة قرطاج 2

25 أغسطس، 2018

الشارع المغاربي: دعا رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، اليوم السبت 25 أوت 2018، رئيس الحكومة يوسف الشاهد إلى “التعجيل بتوضيح مسألة إعادة هيكلة الحكومة والتحوير الوزاري حتى لا تبقى البلاد في حالة انتظار”.

وحث الهاروني في تصريح اعلامي على هامش انعقاد الدورة 21 لمجلس شورى الحركة اليوم، “رئيس الحكومة على تبني الاصلاحات الاقتصادية والاجتماعية  (63 نقطة) المُضمنة في وثيقة قرطاج 2 والمُضي قدما لانجازها”، مشددا على أن “الحركة تدعم ما جاء في النقطة 64 وتحديدا تلك المتعلقة بصيغة الحكومة موضحا بالقول”تؤكد على ضرورة أن تكون الحكومة سياسية في كل الحالات محايدة في علاقة بالاستحقاقات الانتخابية”. في اشارة الى تجديد دعوة يوسف الشاهد للالتزام بعدم الترشح لانتخابات القادمة.

ونذكر بأن الفصل 64 من وثيقة قرطاج 2  الذي ينص على مصير يوسف الشاهد تسبب في قرار تعليق المشاورات ، بسبب عدم التوافق حوله بين شقين الاول يضم  أساسا النداء والوطني الحر واتحاد الشغل الدافعين لمغادرة الشاهد وشق يضم فقط النهضة والمبادرة ويتمسك بالابقاء على الشاهد رئيسا للحكومة .

وبالعودة الى الهاروني فقد لفت في نفس التصريح إلى “ضرورة تسريع الخطوات في الحرب على الفساد لأنه شرط من شروط كل الاصلاحات”، معتبرا أن “خيار التوافق صمد خلال المحطات السياسية  على غرار الانتخابات البلدية” التي قال انها “شهدت تنافسا ولكنها عرفت أيضا توافقا عند تأسيس المجالس البلدية”.

وذكر رئيس مجلس الشورى أنه تم اثبات التوافق أيضا من خلال منح الثقة لوزير الداخلية هشام الفوراتي.

 

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING