الشارع المغاربي – عبد اللطيف المكّي : طرحت تأسيس حزبين داخل النهضة
1000x300

عبد اللطيف المكّي : طرحت تأسيس حزبين داخل النهضة

16 يناير، 2018

الشارع المغاربي : تواتر الحديث في الآونة الأخيرة عن اعتزام مجموعة من قياديي حركة النهضة الانسلاخ عن حزبهم وتشكيل مشروع سياسي جديد إضافة إلى مطالبة رئيسها راشد الغنوشي بـ”التقاعد”.. معطى أكّدته لـ”الشارع المغاربي” مصادر جديرة بالثقة وتحدّثت عن مباحثات جارية في الغرض بين مجموعة من قياديي الحركة كما رجّحت أن يكون القانون الأساسي للمولود السياسي الجديد جاهزا، فيما نفاه قطعا القيادي عبد اللطيف المكّي، أحد القيادات التي تعتزم “الانسلاخ”، وفقا لتأكيدات مصادرنا.

المكّي أكّد، في تصريح مُطوّل أدلى به لأسبوعية “الشارع المغاربي” في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 16 جانفي 2018، أنّه لا يزال قياديا بالنهضة وأنّه لا ينوي مغادرتها البتّة، قائلا “موش صحيح… أنا أكذّب كلّ ما يُقال”.

وكشف أنّه كان قد دعا في أوّل هيئة تأسيسية للنهضة إلى تشكيل حزبين صلبها للتعبير عن أفكار تنموية واقتصادية واجتماعية باعتبار أنّه يوجد في الحركة “من يميل إلى الحلول الاجتماعية ومن يميل إلى الحلول الأقل اجتماعية” وذلك في إطار إعادة تشكيل الحركة.

وجدّد تأكيده، في ختام مداخلته، على أنّه ليس للنهضة حاليا أّية نوايا لـ”مأسسة” تيّارات صلبها وأنّه “لا يمكن تأسيس تنظيم داخل التنظيم”، مرجّحا أن يتمّ، في صورة أقرّت الحركة قانونا يسمح بالاعتراف بالتيارات، انخراط كافّة القيادات في هذا التوجّه دون الاقتصار على مجموعات بعينها، مذكّرا بأنّ المسألة طُرحت سابقا لكنّها “بردت.. وما مشاوش فيها”، وفق تعبيره.

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING