الشارع المغاربي – عبير موسي لا تعترف بـ14 جانفي وتستعد للاحتفال بـ18 جانفي
ISSCA 300x250

عبير موسي لا تعترف بـ14 جانفي وتستعد للاحتفال بـ18 جانفي

قسم الأخبار

14 يناير، 2020

الشارع المغاربي : قالت النائبة ورئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم الثلاثاء 14 جانفي 2020 ان ثورة 18 جانفي 1952 التي توّجت بإستقلال تونس يوم 20 مارس 1956 كانت بقيادة الحزب الدستوري.

وقالت موسي في تدوينة نشرتها بصفحتها على موقع “فايسبوك””ان ثورة 1952 أفضت غداة الاستقلال إلى صياغة دستور تونسي وتكوين برلمان تونسي وبناء دولة عصرية..”
وأضافت “نحتفل بها هذه السنة في بنزرت أين انطلقت شرارتها بخطاب ثوري للزعيم الحبيب بورقيبة”، في اشارة الى عدم اعترافها بذكرة 14 جانفي ، الذكرى التاسعة للثورة التي حولتها من الصف الثالث لقيادات التجمع ، الى رئيسة حزب ومرشحة للانتخابات الرئاسية ورئيسة كتلة بالبرلمان ، وأيضا معارضة تدافع عن أفكارها دون ان يطالها بطش السلطة .

 

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING