الشارع المغاربي – عبّو تعتذر لموسي عن كلمة "كلبة" وتتمسّك بنعتها بالمرتزقة
1000x300

عبّو تعتذر لموسي عن كلمة "كلبة" وتتمسّك بنعتها بالمرتزقة

قسم الأخبار

12 يونيو، 2020

الشارع المغاربي: قدّمت ساميّة عبّو النائبة بمجلس نواب الشعب عن التيار الديمقراطي ورئيسة لجنة التشريع بالبرلمان اليوم الجمعة 12 جوان 2020 اعتذارها عن عبارة “كلبة” التي وصفت بها زميلتها عبير موسي اثر حديث جمعها بالنائب عن النهضة بشر الشابي يوم أمس.
وأكّدت عبّو في تصريح إعلامي أنّ موقفها من موسي واضح وعلني وأنّها تتمسّك بكل ما جاء على لسانها خاصّة وأنّها تعتبرها مرتزقة وعدوّة للشعب.
واضافت ” لم أقل كلمة واحدة في حق عبير موسي خلال اجتماع اللجنة ولا أسمح بأن يتحدّث عنها أحد لأنّ اللجنة مؤسسة فلا استعملها لتصفية حساباتي معها”.
وتابعت: “بعد اللجنة… أنا أصرّح بموقفي منها في العلن وليس في السر وما تحدّثته مع بشر الشّابي كان بصفته محام …نعرفوها ونعرفو خنّارها وتاريخها الأسود وارتزاقها وتعاملها مع البوليس السياسي وهي اليوم متهمة بأنّها كانت بمثابة أداة في يد بن علي للتنكيل بالمحامين وكانت تكتب تقاريرا في زملائها وتقبض على ذلك وهذا يدعى ارتزاقا وكلمة مرتزقة قلتها لها في العلن وليس في السر”. 
وواصلت “لماذا سأتآمر عليها… هاذي مرى قاعدة تستعمل في كل الطرق للاثارة ولكن مش على حسابي أنا ..وما فعلته يندرج ضمن أساليب البوليس في نظام بن علي… اعتذر لها على كلمة كلبة فقط..كيف نبدى وحدي مع محامين نقول فيك أكثر من هكاكة”.

وقالت عبّو “موسي خدمت مع بن علي واسترزقت منو وعبّات منو واشتغلت أمينة عامة مساعدة وتخلص على حساب الدولة وفي هذا عقاب بـ 10 سنوات سجن.. أنا حرّة ولا شخص يقيّدني وهي تحب نعمل افلام هام عملولي هام زمرولي.. مش معايا أنا”.
يذكر أن رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي كانت قد عرضت اليوم مقطع فيديو اتهمت فيه سامية عبو وبشر الشابي بشتمها والسعي لتلفيق شكاية ضدّها بتهمة الإرهاب.
 

اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING