الشارع المغاربي – علي الحفصي: تلقّيت 350 مُكاملة هاتفية بعد تعييني أمينا عاما للنداء
1000x300

علي الحفصي: تلقّيت 350 مُكاملة هاتفية بعد تعييني أمينا عاما للنداء

26 يونيو، 2019

الشارع المغاربي: قال علي الحفصي المعين حديثا أمينا عاما لحركة نداء تونس اليوم الاربعاء 26 جوان 2019، “إن النداء أنقذ في فترة ما البلاد والعباد”، معلقا على الانشقاقات التي عرفها الحزب بالقول “لكل جواد كبوة..واليوم لم نعد نتحدث عن الشقوق خاصة بعد الحكم القضائي القاضي بشرعية حافظ قائد السبسي كممثل قانوني للحزب”.

واعتبر الحفصي لدى حضوره اليوم في برنامج “ميدي شو” على اذاعة “موزاييك” ان المراسلة الصادرة عن رئاسة الحكومة “تثبيت وتحيين لشرعية الممثل القانوني للحزب”، قائلا “من الناحية السياسية كلنا منضوون تحت النخلة (في اشارة إلى شعار النداء) ..والنخلة عندما تركها رئيس الجمهورية أنذاك كانت تنتج وتلد..غير ان بعض الأشخاص حادوا عن الطريق.. وهدفنا اليوم المطلوب منا ارجاع العائلة الندائية”.

وأضاف “من موقعي السياسي اتوجه بنداء إلى كل الندائيين لاعلمهم بان الأبواب مفتوحة على مصراعيها للرجوع إلى الحزب”،معتبرا ان النداء مازال “يغري” في الرجوع اليه…مرحبا بـ”عودة سفيان طوبال وشقه وغيره ممن من يريدون الالتحاق بالحزب”، قائلا ” يد واحدة لا تصفق”.

وتوقع ان يكون للنداء “شأن كبير خلال الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة”، مؤكدا أن النداء سيكون أكبر حزب مستقبلي وانه سيعود كما في السابق، مستحضرا “ورود 350 مكالمة عليه من ندائيين وحتى من خارج النداء يرغبون في التجميع وانقاذ البلاد”.

واشار الحفصي إلى ان الحزب انطلق في اعداد القائمات الخاصة به في الانتخابات التشريعية بعد اجرائه العديد من المشاورات داخل الجهات، مشددا على انه سيحاول التوفيق بين عمليه السياسي والبلدي بما انه رئيس بلدية توزر.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING