الشارع المغاربي – غرفة تجميع الحليب تُقرّ إضرابا بـ3 أيام وتُخذّر من خسائر كبيرة
Kuv 100 Banner

غرفة تجميع الحليب تُقرّ إضرابا بـ3 أيام وتُخذّر من خسائر كبيرة

قسم الأخبار

9 أكتوبر، 2020
الشارع المغاربي: أعلنت الغرفة الوطنية لمراكز تجميع الحليب المنضوية تحت لواء الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية اليوم الجمعة 9 أكتوبر 2020 عن قرارها بشن اضراب قالت انه سيتوقف بموجبه تجميع الحليب من الفلاحين وايصاله الى المصنعين مدة ثلاثة أيام متتالية هي 27 و28 و29 أكتوبر الجاري، موضحة أنّ هذا القرار جاء إثر ما وصفته بـ”تأزم الأوضاع المادية لمنظوريها وبعد التشاور مع الغرف الجهوية المتفرعة عنها بشأن الموقف الواجب اتخاذه إزاء عدم استجابة الإدارة للترفيع في المنحة” .
 واعتبرت الغرفة في بيان صادر عنها اليوم أن منحة تجميع الحليب وتبريده والتعجيل بصرف المتخلدات منها، ليست منة على أصحاب مراكز تجميع الحليب، مؤكّدة أنّها تمثّل “تعويضا لهم على عدم تمكينهم من هامش الربح المباشر كإجراء حصري للضغط على سعر الحليب على مستوى الاستهلاك” مضيفة أنّها ستدخل في إضراب مفتوح ان تواصلت الحالة بداية من يوم 3 نوفمبر 2020.
وذكرت بأن هذه المنحة لم تصرف منذ بداية السنة الجارية وان ذلك أدى الى تراكم ديون أصحاب مراكز التجميع وتوقف البنوك والمزودين عن مد غالبيتهم بالقروض وبمستلزمات العمل. وأضافت أنّه لم يتمّ الترفيع في منحة التجميع عند الزيادة في الأسعار للشركاء في المنظومة من المنتجين والمصنعين يوم 23 أوت الماضي.
وعبّرت الغرفة عن أسفها لما سينجر عن هذه الإضرابات “من اهدار لكميات هائلة من الحليب وخسائر كبيرة لصغار ومتوسطي الفلاحين” معبرة عن آمالها في أن “يحصل ما يحفظ ذلك وهو أن تستجيب الإدارة لمطلبي الغرفة المتمثليْن في الترفيع في المنحة والإسراع بصرف المتأخر منها”.

اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING