الشارع المغاربي – فتحي الجراي: 630 اشعارا حول انتهاكات في مراكز الاحتفاظ والإيقاف
1000x300

فتحي الجراي: 630 اشعارا حول انتهاكات في مراكز الاحتفاظ والإيقاف

قسم الأخبار

16 أبريل، 2021

الشارع المغاربي: اكد فتحي الجراي رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب اليوم الجمعة 16 افريل 2021 ان عدد الاشعارات التي وردت على الهيئة منذ النصف الثاني من سنة 2016 بخصوص انتهاكات محتملة لحقوق الانسان في الاماكن السالبة للحرية او شبهات تعذيب او سوء معاملة ناهزت 630 اشعارا مشيرا الى ان مراكز الاحتفاظ شهدت خلال النصف الثاني من شهر جانفي المنقضي اكتظاظا كبيرا والى ان نسبة إشغال البعض منها بلغت ضعفي طاقتها الاستيعابية اثر الايقافات بعد الاحتجاجات الاخيرة.

واوضح الجراي خلال الجلسة العامة المنعقدة اليوم لاجراء حوار مع الهيئة ان عمليات التقصي حول الوضعيات موضوع الاشعارات افضت الى قرابة 600 احالة ادارية الى السلط المختصة والى 70 احالة قضائية الى محاكم تونس وبن عروس وبنزرت وصفاقس والقصرين.

وأشار الى ان الهيئة ادت رغم محدودية امكاناتها باكثر من 100 زيارة الى السجون والمقرات الامنية ومراكز الاحتفاظ ومراكز ايواء المهاجرين ومناطق العبور وبعض الاقسام الطبية وسيارات نقل المساجين وغيرها مؤكدا ان نصف الزيارات انجز خلال الموجتين الاولى والثاني من كورونا لافتا الى ان الهيئة ادت ايضا زيارات الى كل مراكز الحجر الصحي الالزامي بالاضافة الى اجنحة السجون المخصصة لمرضى كوفيد وايضا مراكز الاحتجاز.

وابرز ان عدد السجناء الذين اصيبوا بالفيروس من افريل 2020 الى مارس 2021 بلغ 1700 سجين قال انه توفي منهم 6 سجناء.

واضاف ان الهيئة سجلت في نفس الفترة اصابة 1800 عون من اعوان الهيئة العامة للسجون والاصلاح مؤكدا ان جميعهم تماثلوا للشفاء .

وقال جراي ان الهيئة تنظر بكثير من الانشغال الى وضع الاماكن السالبة للحرية في تونس باعتبار ان معظمها لا يستجيب للمعايير الدولية ذات العلاقة بظروف الاحتجاز من ناحية الحيز المكاني المخصص لكل محتجز ومن حيث النظافة ونوعية الاكلة والرعاية الاساسية والتعاطي مع جائحة كورونا ونوعية الحياة الجماعية في الاماكن المغلقة مضيفا ان معاملة المحتجزين مازالت تنطوي على انتهاكات متواترة لحقوق الانسان وانها لا تحترم معظم الضمانات الاساسية التي كفلها القانون لهم

واكد ان الظروف لدى باحث البداية أسوء بكثير لا سيما في سياق الجائجة والايقافات التي رافقت الاحتجاجات الاخيرة مشيرا الى ان مراكز الاحتفاظ شهدت خلال النصف الثاني من شهر جانفي المنقضي اكتظاظا كبيرا وان نسبة إشغال البعض منها بلغت ضعفي طاقتها الاستيعابية اثر الايقافات على خلفية الاحتجاجات.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING