الشارع المغاربي – في استقالة جماعية: مديرو مؤسّسات نابل الثقافية ينتفضون على الوزير !
1000x300

في استقالة جماعية: مديرو مؤسّسات نابل الثقافية ينتفضون على الوزير !

12 أبريل، 2019
 الشارع المغاربي – قسم الثقافة : قرّر مديرو المؤسسات الثقافية بولاية نابل تقديم استقالة جماعية من مهمّة التسيير الإداري بعد أن أطلقوا في رسالة وجّهوها إلى وزير الشؤون الثقافية نداء استغاثة حول ما أسموه بالوضع الكارثي للمؤسسات الثقافية بالجهة.
وتحدّثوا في نصّ الرسالة التي تلقّى “الشارع المغاربي” نسخة منها عن الصعوبات والعراقيل والهرسلة ومحاولات التجييش التي يتعرّضون لها مع الاشارة الى حالة الاقصاء والتهميش والاستخفاف بمسؤولي الثقافة.
وفي هذا الإطار، قال أحد المديرين المستقيلين وهو الشاعر صابر العبسي في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم الجمعة 12 أفريل 2019 : “ليست لنا أيّة أموال نتصرّف فيها كي يتّهمنا الأدعياء بالفساد والإفساد… وقد باتت كل الميزانيات المخصصة للمؤسسات الثقافية بعد حل اللجان الثقافية بيد سلط الإشراف بالجهة اي بالمندوبيات تحديدا”، متسائلا “كيف يمكن لنا أن نفسد في المال العام مثلما يزعم الادعياء؟ وكل هذا يدخل في باب التشهير والتشويه وتضليل الرأي العام ليوهمونا بأنّهم حرّاس المعبد وهم عن خرابه مسؤولون عبر ممارساتهم اللامسؤولة”.
وأكد العبسي رفضه المطلق لما وصفه بـ”السياسة الثقافية المنتهجة”، مضيفا “انتفاضتنا بتقديم مطلب إعفاء جماعي هو شكل من شكل الاحتجاج السلمي والمسؤول تجاه الملفات والاجراءات الكارثية التي تجعل من الحقل الثقافي حقلا بورا لا زرع ولا ماء فيه كما نؤكّد حرصنا المطلق على أنّه لا تراجع عن مطالبنا… هي مطالب بسيطة ولا إجحاف فيها وفي الآن نفسه لا نستهدف شخصا بعينه ولا زميلا ما.. وإنّما نطالب بصوت عال كفّوا عن ثقافة الدجل والشعوذة والفترينا والرقص على كل الحبال والمهاترات الباعثة على الضحك”.
وتابع “سنخوض معركتنا التاريخية ضدّ السدنة وضدّ حراس الهلاك وكل السياسات التي جعلت من القطاع الثقافي قطاعا تشوبه الريبة واللبس… المؤسسات الثقافية باتت شبه عاطلة ومعطلة بسبب اجراءات ادارية ليست من صلب الثقافة في ذاتها.. أيّها الزملاء في كل الجهات هبّوا من اجل انقاذ ما تبقى فإننا ازاء غبن لا بدّ من التصدي له”.

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING