الشارع المغاربي – في حالة صحية حرجة: نداء تونس والمشروع يتخليان عن "مبروكة"
1000x300

في حالة صحية حرجة: نداء تونس والمشروع يتخليان عن “مبروكة”

قسم الأخبار

16 مايو، 2019

الشارع المغاربي-منى المساكني: مبروكة العبداوي الفتاة الثلاثينية أصيلة القيروان تقبع حاليا في أحد مستشفيات الجهة في حالة صحية حرجة محاطة بعائلتها وببعض أصدقاء الحراك السياسي الذين رافقوها في الساحات منذ 2011 ثم انخرطوا في نداء تونس فمشروع تونس وكانت من بين الناشطين في الحملات الانتخابية ومختلف الانشطة والاحتجاجات التي قادها الحزبان المذكوران ، وأيضا في المجتمع المدني قبل ان تكتشف انها لم تكن سوى حطب معارك يستعمله السياسيون ثم يتخلون عنه سريعا.

“مبروكة” كشفت لقلة من اصدقائها المقربين انها تعيش بكلية واحدة وانها تخضع لعمليات دورية لتصفية الدم ، ورغم شدة المرض واظبت على حضور دائم بابتسامة جميلة وواثقة ، ولم تكن “مبروكة”  تبحث عن شئ بخلاف عمل محترم يمكنها من مواجهة مصاريف العلاج وهي التي تنحدر من عائلة محدودة الدخل لم تحرمها رغم ذلك من مواصلة التعليم لتتحصل على الاستاذية في الانقليزية وتدخل عالم التعليم من بابه الصغير جدا كنائبة في مناسبات عديدة قبل ان يتم التخلي عنها .

خلال رحلتها في عالم السياسة ، رافقت”مبروكة” جل المسؤولين اليوم في مختلف المواقع المركزية منها والجهوية والمحلية من وزراء ونواب وقياديين وأحزاب ، ومنذ حوالي سنة ونيف قدمت الى تونس بحثا عن مساعدة لا تطلبها عادة ، طرقت باب امين عام احد الاحزاب ..اسقبلها على مضض.. عرضت مشاكلها الصحية ققدم لها طبعا مساعدة هامة تتمثل في معلوم العودة الى القيروان أين تعيش في حي شعبي .

قصة ” مبروكة” تتداول في الاوساط السياسية والاجتماعية والنقابية في القيروان ..قصة شابة دخلت عالم السياسة والمجتمع المدني حالمة بالتغيير ، فماذا حصدت ؟ التشهير في مواقع التواصل الاجتماعي فايسوك من قبل النافذين في الجهة والسخرية من مرضها وطرد من نداء تونس سنة 2015 بعد نقل نواب الحزب بالقيروان صور لها وهي في احتجاج يطالب بابعاد نجل الرئيس من الحركة وتهميش من مختلف هياكل الحزبين اللذين انخرطت فيهما تباعا واليوم تخلي عنها الجميع وهي في اشد الحاجة الى رعاية ومساعدات مالية لمواصلة علاج يتطلب عزيمة واحاطة نفسية ومادية ايضا .

يطلق “الشارع المغاربي” نداء لمساعدة الشابة مبروكة التي دافعت طيلة سنوات عن مبادىء وحرمت كالآلاف مثلها من رؤية تغيير حقيقي يفتح الباب لتشغيل بكرامة .. .

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING