الشارع المغاربي – في زيارة بأسبوعين: بعثة من صندوق النقد تقيّم تقدّم الإصلاحات بتونس
1000x300

في زيارة بأسبوعين: بعثة من صندوق النقد تقيّم تقدّم الإصلاحات بتونس

20 مايو، 2018

الشارع المغاربي : شرعت بعثة صندوق النقد الدولي منذ وصولها إلى تونس الخميس المنقضي في تنظيم سلسلة من اللقاءات حول مدى تقدّم الإصلاحات الاقتصادية المتّفق عليها بين الطرفين.

وحسب صحيفة “الشرق الأوسط” اليوم الأحد 20 ماي 2018، فإنّه من المنتظر أن تتابع البعثة 14 إجراء اقتصاديا تندرج ضمن الإصلاحات وتعمل على تقييم مدى تقدّم تنفيذها قبل المصادقة على قسط جديد من قرض الـ2.9 مليار دولار قيمته 250 مليون دولار.

ومن المقرّر أيضا، وفق نفس المصدر، أنّ تجري بعثة صندوق النقد طيلة أسبوعين سلسلة من اللقاءات مع عدد من أعضاء الحكومة ومحافظ البنك المركزي وممثلين عن الاتحاد العام التونسي للشغل ومنظّمة الأعراف.

ونقلت الصحيفة عن الوزير المكلف بالإصلاحات الكبرى توفيق الراجحي قوله إنّ الإجراءات المعنية بالتقييم تتعلق بالتحكم الجيّد على مستوى عجز الميزانية، والتحكم في معدلات الإنفاق وصافي احتياطات العملة الصعبة وصافي الأصول المحلية.

وأشارت إلى أن الإصلاحات الاقتصادية الهيكلية ستشمل مشروع قانون البنوك العمومية ومشروع قانون نسبة الفائدة ومشروع قانون التقاعد (تمّ الانتهاء من صياغته منذ شهر ديسمبر الماضي ولم تتم المصادقة عليه من قبل البرلمان) إضافة إلى أمر تعيين أعضاء هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد.

وأضافت أن بعثة الصندوق ستناقش خلال هذه الزيارة وضعية المالية العمومية ووضعية الصناديق الاجتماعية التي تمرّ بصعوبات مالية إلى جانب المفاوضات الاجتماعية في قطاعي الوظيفة العمومية والعام وخاصة ملف الزيادات في الأجور.

ولفتت إلى أنّ النقد الدولي يطالب بتخفيض كتلة الأجور من أكثر من 14 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي إلى 12 في المائة فضلا عن تقليص عدد الموظفين من 630 ألف موظف حاليا إلى 500 ألف موظف بحلول سنة 2020.

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING