الشارع المغاربي – ماكرون لسعيد: أردوغان يلعب لعبة خطيرة بليبيا والتزامكم مُهم جدا في هذا الموضوع
Banner Sotudis

ماكرون لسعيد: أردوغان يلعب لعبة خطيرة بليبيا والتزامكم مُهم جدا في هذا الموضوع

قسم الأخبار

22 يونيو، 2020

الشارع المغاربي-قسم الاخبار : اعلن رئيس فرنسا ايمانويل ماكرون بعد ظهر اليوم الاثنين 22 جوان 2020 عن منح تونس 350 مليون اورو قال انها ياتي في اطار التزامات فرنسا لدعم الدولة التونسية بقيمة جملية تقدر بـ1.7 مليون اورو والموزعة حتى سنة 2022 محذرا من دور وصفه بالخطير قال ان تركيا تلعبه في ليبيا وانه اعلم به رئيس امريكا معتبرا ان الامر يهم امن المنطثة واوروبا.
وكشف ماكرون في نقطة اعلامية مشتركة في قصر الايليزي اثر لقاء ثنائي جمعه برئيس الجمهورية قيس سعيد عن  دعم وتضامن فرنسا مع تونس في عدة مشاريع تعاون وصفها بالعملية اكد  انها ستضع بلاده “الى جانب تونس والشعب التونسي” لافتا الى أنه اعلم سعيد باعجاب بلاده واحترامه للجهود المبذولة في اطار مقاومة جائحة كورونا .
وقال ” فرنسا تمكنت بالتنسيق مع دول اخرى من اطلاق مبادرة اتفاقية “أكتا”‘ لتسهيل الوصول الى العلاج والفحوصات والاختبارات وكذلك لقاح كورونا عندما  يتم اكتشافه ..هذا سيعزز من علاقتنا الثنائية” .
وتابع ماكرون” اريد ان اشيد بالرئيس قيس سعيد وهو رجل قانون نزيه ومتفان في خدمة  الشعب تونسي .. اريد ان اشيد بتونس الديمقراطية وأشيد بالتونسيين الذين يحيون اليوم قيم العدالة والحرية منذ ثورة 2011 واكرر لهم احترامي وثقتي ليواصلوا على درب الوحدة والاستقلال والسيادة التي اختاروها لانفسهم.. انا اعرف ان هذا يحتاج  الشجاعة والتصميم ونحن الى جانبكم في عدة مشاريع سنستمر في دعم تونس في مجال الصحة عن طريق تدريب وبناء مؤسسات صحية مثل مستشفيات قفصة وسيدي بوزيد وكذلك دعم الاقتصاد”.
واضاف” سندعم عدة مشاريع .. في مجال الصحة عن طريق تدريب وتأهيل  العاملين في هذا المجال وعن طريق بناء المؤسسات الصحية مثل مستشفيات قفصة وسيدي بوزيد.
وقال ” اعلمت الرئيس التونسي ان فرنسا ستوفر لتونس قرضا جديدا بـ 350 مليون اورو في اطار التزاماتها في حدود 1.7 مليون اورو حتى 2022 للعمل في مجالات الصحة وتشغيل الشباب وهذه  اولوية وتناولنا بعض الافاق الاخرى يمكن للتعاون ان يتعزز وهذا مهم للشباب التونسي”.
وعن الملف الليبي ، قال ماكرون” تحدثنا حول الوضع الاقليمي والمخاطر المرتبطة بالتطورات الاخيرة في الازمة الليبية.. فرنسا وتونس معا تطلبان من الاطراف المتقاتلة ان تتوصل لوقف اطلاق النار وتحترم التزاماتها في اطار ما تقرر في الامم المتحدة لاعادة امن الجميع ولتوحيد المؤسسات الليبية ولبدء اعادة البناء لمصلحة كل الليبيين”.
واضاف ” هو الموقف الذي كنا تبنيناه نحن الاثنان ( هو وسعيد) .. يمكن ان اقول ان التزامكم ( قيس سعيد) مهم حدا في هذا الموضوع ( ليبيا) ..الدرب صعب .. يحتاج ان يتحلى كل طرف بحس المسؤولية وان تتوقف التدخلات الاجنبية والاعمال الاحادية لتحقيق مكاسب ومواقع بفضل الحرب”.
وتابع” قلت للرئيس اردوعان انت تلعب لعبة خطيرة في ليبيا وبلادك تنتهك كل التزاماتها في مؤتمر برلين وقلت بعد ظهر اليوم نفس الكلام للرئيس الامريكي دونالد ترامب .. بان الامر يتعلق بسلام وامن ليبيا وجيرانها والمنطقة واورويا “.
وقال” تونس هذا العام عضو في مجلس الامن الدولي وانا اعرف حرصكم سيادة الرئيس على هذا المضوع  وعلى ان تعمل بلادكم طيلة ولايتهافي هذا السياق .. واحيي التزامكم على ان ينعقد المؤتمر 18 للفرنكوفونية 2021 في تونس.. سيكون احتقالا بما يجمعنا ..اللغة الفرنسية وللتاكيد على قيمنا المشتركة والتزاماتنا لمواجهة التحديات الكبرى لعالم اليوم “.
 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING