الشارع المغاربي – محمد فريخة: مشروعنا القادم إطلاق كوكبة من الأقمار الصناعيّة
1000x300

محمد فريخة: مشروعنا القادم إطلاق كوكبة من الأقمار الصناعيّة

قسم الأخبار

22 مارس، 2021

الشارع المغاربي: أكّد محمد فريخة  رئيس مدير عام مجمع “تلنات” اليوم الاثنين 22 مارس 2021 أنّ لتونس مشاريع أخرى بعد نجاح اطلاق اول قمر صناعي تونسي “تحدي 1” ، كاشفا ان من بين المشاريع اطلاق كوكبة من الأقمار الصناعية.

وقال فريخة اليوم في كلمة له بالمناسبة ” تونس جزء من قارة افريقيا وأمامنا مسؤولية دول افريقية لنساهم في تطوير التكنولولجيا معها والمشروع القادم هو اطلاق كوكبة من الأقمار الصناعية مع هذه الدول الافريقية بالشراكة مع عديد الدول المتقدمة والهدف هو ان يكون الجيل الجديد من الاقمار الصناعية في خدمة الجيل الجديد من الانترنت وهو انترنت الأشياء “.

وأضاف ” اكتشفنا في تونس وفي بقية العالم جيلا جديدا من الهواتف الجوالة ولكن لم يكن لدينا الاستشراف اللازم لنكون في مستوى تطور التجهيزات …في تونس وفي العديد من الدول الافريقية كنّا مجرّد مستهلكي تكنولوجيا ولكننا نريد بالاستشراف ان يكون لنا موقع في الجيل الجديد لانترنت الأشياء ونريد ان نساهم ونطور التكنولوجيا لأنّها ستغزو العالم بعد سنتين او ثلاث”.

وقال “يوجد ما يقارب 70 مليارا من الاشياء التي يجب ان تكون على تواصل في العالم خلال الـ3 سنوات قادمة… استراتجيتنا هي ان تكون تونس قطبا لتكنولوجيا الفضاء في القارة الافريقية ولما تحدثنا مع الرئيس قيس سعيّد في السابق ، عبر لنا عن أمله في ان يكون هناك رائد فضاء تونسي وعندما تحولنا لموسكو التقينا بالسلطات الروسية وقدمنا هذا الاقتراح… قلنا نريد ان تكون امرأة تونسية اول رائدة فضاء عربية وافريقية تغزو الفضاء وتحطّ بالمحطة الفضائية العالمية اي اس اس “.

وتابع فريخة ” غزو الفضاء هو عمل متقاسم بين الدول والديانات وهو عمل للانسانية والمرأة التونسية بلغت مراتب عالية في التكنولوجيا وكذلك في الحرية وتستحق ان تساهم مع بقية علماء العالم في التجارب وفي استكشاف الفضاء خدمة للانسانية …لا يمكننا التقدم في هذا المجال الا بالتكوين …العديد من المهندسين المشاركين معنا متخرجون من المدرسة الوطنية للمهندسين التي تعتبر نجاحا لتونس والتي تم تركيزها منذ 50 سنة مع الاتحاد السوفياتي لذلك طلبنا من السلطات الروسية الدعم لانشاء مدرسة لتكوين المهندسين التونسيين في عالم الفضاء وفي الاقمار الصناعية وفي المركبات الفضائية لتكون هذه المدرسة ايضا منفتحة على عديد الدول وهذا ما يجعل تونس في مرتبة عالية بين الامم”.

وقال ” كسرنا العقدة واظهرنا ان التونسيين قادرون بالارادة على صنع المعجزات وهذه رسالة نوجهها للشباب التونسي..الآن مهدنا الطريق للجيل الصاعد.. نريد منه الاحساس بالافتخار للانتماء لهذا الوطن وبأنّ له نفس الامكانات لدخول اعلى مراتب التكنولولجيا للبحث والاسكتشاف مثل الدول المتقدمة ومثل الشباب في العالم المتقدم”.

واعتبر فريخة ان حضور رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم تعبير عن دعم الدولة لتقدم تونس في التكنولوجيا وفي غزو الفضاء، مضيفا ” بالنسبة لي يراودني شعور الشخص الذي ادى الواجب للوطن …درست في تونس والدولة مكنتني من منحة لادرس بالخارج وتقدمت في التعليم وفي البحث وفي التكنولوجيا وشعرت ان امامنا فرصة لنكون مثل الدول المتقدمة وانه بامكاننا بعث قمر صناعي واديت الواجب والحمد الله نجحنا في هذا التحدي …هو تحد اول ولكن ستليه العديد من المشاريع …مشروع القمر الصناعي هذا يتبع الجيل الجديد من الانترنت ..بالرقمنة التي يعيشها العالم سيصبح الاتصال بين الاشياء سهلا والاقمار الصناعية ستغطي 99 % من الارض ولهذا طورنا القمر بخبرة وكفاءات تونسية واستعملنا لاول مرة في العالم بروتوكول لورا الذي يستعمل في العادة للشبكات الارضية …نحن استعملناه للشبكات الفضائية”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING