الشارع المغاربي – منها عملية خارج الحدود: الحرس الوطني يكشف عن تفكيك 3 خلايا ارهابية
Kuv 100 Banner

منها عملية خارج الحدود: الحرس الوطني يكشف عن تفكيك 3 خلايا ارهابية

قسم الأخبار

2 أبريل، 2020

الشارع المغاربي: كشف الناظق الرسمي للحرس الوطني حسام الدين الجبابلي اليوم الخميس 2 افريل 2020 ان ادارة مكافحة الارهاب التابعة للحرس الوطني تمكنت في الفترة الاخيرة من تفكيك عدد من خلايا دعم واسناد للعناصر الارهابية داخل وخارج البلاد.

واكد الجبابلي في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع “فايسبوك”  ان الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب بإدارة مكافحة الارهاب للحرس الوطني تمكنت بتاريخ  19 مارس المنقضي من الكشف عن خلية دعم وإسناد للعناصر الارهابية الفارة بجبال القصرين قال انها تتكون من ثلاثة شبان اكد ان احدهم “اعترف بأنهم وفروا المؤونة من مواد غذائية وادباش ومواد أولية لصناعة المتفجرات للعناصر الارهابية مقابل الحصول على منافع مادية وانهم اعترفوا بتكليفهم من قبل هذه العناصر برصد الدوريات الامنية والعسكرية بالجهة”. 

واشار الى ان نفس الوحدة تمكنت بتاريخ 23 مارس المنقضي “في إطار عمل استخباراتي تجاوز الحدود و استوجب التنسيق مع أحد  البلدان”من” الكشف عن شبكة مختصة في تسفير عناصر ارهابية سبق تواجدها بمناطق النزاع المسلح نحو دول اخرى خاصة بالفضاء الاوروبي وذلك بعد تمكينهم من وثائق سفر وبطاقات اقامة مزورة”.

واوضح انه بعد “توفير معطيات دقيقة تخص أمير الخلية وهو تونسي الجنسية وتحديد الإحداثيات الخاصة بمكان تواجده وبعض المعطيات الخاصة الاخرى تمكنت وحدات خاصة تابعة لهذا البلد من إلقاء القبض عليه وحجز عدد من الوثائق المزورة وان هذا الأخير اعترف بكل انشطته الإرهابية ومشاركته بالقتال في صفوف تنظيم داعش بسوريا إضافة الى نشاطه في مجال تزوير وثائق السفر مع شركاء له متواجدين بدولتين اوروبيتين.

ولفت الى ان “الوحدة المتعهدة بالبحث تولت اشعار القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بالموضوع قصد النظر في استصدار بطاقة جلب دولية في هذا الأخير في محاولة لتسلمه وكشف كل علاقاته بالبلاد التونسية”.  

واضاف الناطق باسم الحرس الوطني انه تم بتاريخ 28 مارس المنقصي الكشف عن خلية ثالثة مؤكدا ان مصلحة التوقي من الإرهاب باقليم الحرس الوطني بالقصرين تمكنت من افشال عملية دعم وإسناد للعناصر الارهابية المتحصنة بجبال القصرين مؤكدا ان ذلك تم على اثر تعمد احد المتواطئين محاولة تزويدهم ببعض الملابس والأزياء و كمية هامة من مادة الامونيتر التي يتم اعتمادها لصناعة المتفجرات.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING