الشارع المغاربي – منهم وزير الخارجية : الغنوشي يلتقي 8 من كبار مسؤولي ألمانيا
1000x300

منهم وزير الخارجية : الغنوشي يلتقي 8 من كبار مسؤولي ألمانيا

قسم الأخبار

23 فبراير، 2019

الشارع المغاربي-قسم الاخبار كشفت حركة النهضة اليوم السبت 23 فيفري 2019 عن قائمة الشخصيات التي التقاها رئيسها راشد الغنوشي والوفد المرافق له خلال زيارته الى ألمانيا ، أبرزها لقاء مع وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نيلز أنان وكبير مستشاري أنجيلا ميركل للشؤون الخارجية يان هاكر.

وذكرت الصفحة الرسمية للغنوشي بموقع فايسبوك ان “المسؤولين الألمان عبروا عن إعجابهم بتجربة الإنتقال الديمقراطي في تونس التي صنعت الإستثناء في دول الربيع العربي” وعن” إعجابهم بتجربة حركة النهضة والدور الذي لعبته في إنجاح التجربة والمحافظة عليها” وبأنهم “أكدوا أهمية ما تقدم تونس كنموذج تتوافق فيه الديمقراطية مع الإسلام وحقوق الإنسان بعكس القراءات المتطرفة للإسلام والتي تربطه بالعنف والتشدد”.

ولفت نفس المصدر الى ان الغنوشي أعرب عن “شكره للحكومة الألمانية على دعمها الكبير لتونس منذ الثورة سواء مباشرة أو عن طريق الإتحاد الأوروبي” وأنه دعا” الحكومة الألمانية الى زيادة وتكثيف هذا الدعم خاصة بتشجيع الشركات الألمانية على الإستثمار في تونس وتوثيق العلاقة بين المؤسسات الجامعية الألمانية والتونسية خاصة عن طريق توفير منح دراسية للطلبة التونسيين”.

وكشفت ان الوفد النهضوي زار ” مقر الهيئة الفيديرالية للحفاظ على الذاكرة الوطنية لسجلات جهاز الأمن في ألمانيا الشرقية (ستازي) حيث توثق هذه الهيئة جميع التجاوزات والانتهاكات التي ارتكبها جهاز المخابرات في ألمانيا الشرقية خلال الحرب الباردة” وانه تم استقباله من قبل ” رئيس الهيئة روبارت يان الذي شرح عمل الهيئة الهادف لتعريف الشعب الألماني بالتجاوزات التي كان يرتكبها جهاز الإستخبارات في ألمانيا الشرقية” وان المسؤول الالماني تمنى “نجاح تونس في مسار عدالتها الإنتقالية خاصة في مجال حفظ الذاكرة للأجيال المستقبلية”.

ووفق نفس المصدر فان الغنوشي التقى كلا من وزير الدولة للشؤون الخارجية نيلز أنان وكبير مستشاري أنجيلا ميركل للشؤون الخارجية الدكتور يان هاكر  ووزيرة الدولة للتعاون الدولي فلاشبارت ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الألماني ولجنة الصداقة مع دول المغرب العربي في البرلمان الألماني ورئيسة اللجنة غابريالا هاينريخ والأعضاء النواب بيتر ستاين ورودريك كيزواتر والمدير العام لقسم الشرق الأدنى والأوسط بوزارة الخارجية فيليب أكرمان.

وذكرت النهضة ان الغنوشي أجرى جلسات حوارية مع عدد من المراكز البحثية  على غرار المؤسسة الألمانية للشؤون الخارجية SWP ومؤسسة هانس سايدل ومؤسسة إبن رشد.

يشار الى ان ألمانيا توصف باهم الداعمين لما يسمى بتجربة التوافق بين النهضة ونداء تونس وانها كانت من بين عرابيه .

جدير بالذكر ان الدور الدبلوماسي للغنوشي كان محل انتقادات واسعة ويتهم بكونه يقود دبلوماسية موازية يسميها هو بالدبلوماسية الشعبية.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING