الشارع المغاربي – منهم 1000 سعودي : بين 5 و6 آلاف ضيف في القمة العربية بتونس
Kuv 100 Banner

منهم 1000 سعودي : بين 5 و6 آلاف ضيف في القمة العربية بتونس

قسم الأخبار

21 فبراير، 2019

الشارع المغاربي-منى المساكني تترقب تونس حضور ما بين 5 و6 آلاف ضيف أشغال القمة العربية المرتقبة بتونس يوم 31 مارس 2019،حسب ما كشف وزير الشؤون المحلية والبيئة مختار الهمامي اليوم الخميس 21 فيفري 2019 لافتا الى ان من بين الحضور المتوقع مشاركتهم في القمة ألف شخص يمثلون الوفد السعودي الى جانب 21 وفدا رسميا تمثل الدول العربية حسب ما نقلت عنه وكالة تونس افريقيا للانباء.

وطبعا لم يكشف الوزير السر وراء قدوم وفد بهذا الحجم للقمة ،وهذا مفهوم ، لكن يأتي الاعلان عن المؤشرات الاولية لعدد الضيوف المرتقب مشاركتهم في القمة في خضم تواصل انتقادات حادة توجه للسعودية على خلفية قضية الاغتيال البشعة للصحفي جمال خاشقجي بقنصلية بلاده باسطنبول ، وبعد زيارة مثيرة للجدل لولي العهد محمد بن سلمان دامت ساعات لتونس ورافقتها حملات تدعو لمقاطعتها ووصل الامر الى حد رفع قضية عليه من قبل عدد من المنظمات منها نقابة الصحفيين.

وخلال الاسابيع الماضية ، تنقل كبار مستشاري رئيس الجمهورية ووزرا الدفاع والخارجية للعواضم العربية لتسليم دعوات لحضور القمة العربية بتونس التي يراهن رئيس الجمهورية على انجاحها ، وطرح على هامش الاعداد لها حديث عن امكانية اعادة مقعد سوريا للجامعة العربية ، وهو القرار الذي قد يوضع على طاولة النقاش في القمة .

وبالعودة الى الوزير الهمامي فقد نقل عنه نفس المصدر خلال جلسة انعقدت بمقر ولاية تونس لمتابعة الاستعدادات لاحتضان القمة تشديده على “اهمية تكريس البعد الجمالي لتونس في مثل هذه المحطات الهامة”، مبرزا ان من شأن ذلك ترك إثر ايجابي على الحركية السياحية لتونس والدينامية الاقتصادية.

ووجهت تونس أول دعوة للمشاركة في القمة الى العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود باعتباره الرئيس الحالي للقمة التي انعقدت بالظهران (السعودية) خلال شهر افريل 2018.

ولفت الهمامي الى أهمية الحفاظ على النظافة وضمان مناخ الاستقرار والسلم الأمني حتى تكون تونس قبلة سياحية بامتياز، وبما يشجع على تفعيل الاتفاقيات المبرمة بينها والبلدان العربية بخصوص تعزيز الاستثمار وبالتالي النهوض بالاقتصاد وتحقيق التنمية المستدامة.

وأبرز خلال الجلسة التي بحثت آليات تأمين كل الشوارع التي ستمر منها الوفود العربية والاقامات والمحافظة على النظافة، على اهمية تأمين المراقبة الصحية في المطاعم ووضع برنامج بيئي وثقافي بالتنسيق مع ولاية تونس لتنشيط شارع الحبيب بورقيبة والمدينة العتيقة باعتبارهما سيمثلان وجهة رئيسية.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING