الشارع المغاربي – موسي ترد على الغنوشي: "الجنوب التونسي لم ولن يكون إخوانيا "

موسي ترد على الغنوشي: “الجنوب التونسي لم ولن يكون إخوانيا “

20 مارس، 2019

الشارع المغاربي: أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم الأربعاء 20 مارس 2019، أن “الجنوب التونسي لم ولن يكون إخوانيا” وأنه “لم ولن يكون طاعنا في الدولة المستقلة”.

واوضحت موسي في تصريح اعلامي على هامش اجتماع عقده حزبها احتفالا بالذكري 63 لعيد الاستقلال بمدينة بن قردان التابعة لولاية مدنين اليوم، ان “الاجتماع مع هياكل وقواعد الحزب بولايات الجنوب كان مناسبة للحديث عن عديد القرارات التي تهم الحزب” وأنه “ينوي تقديمها خلال الحملة الانتخابية وان اهمها يتصل بالأمن القومي التونسي”، معتبرة أن الملف الأخير “خط أحمر”.

وأشارت إلى أن حزبها “سيتحالف مع الشعب في الإنتخابات القادمة”.

جدير بالذكر أن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، اعتبر يوم 17 مارس الجاري، أنّ “الحركة ليست في حاجة إلى تنظيم حملة انتخابية بولايات الجنوب”.

ونقلت وكالة تونس إفريقيا للأنباء عن الغنّوشي قوله على هامش زيارة أدّاها  إلى ولاية مدنين، ردّا على من اعتبروا جولته بين تطاوين ومدنين وبن قردان تُمثّل حملة انتخابية سابقة لأوانها، إنّ “الجنوب التونسي ظل منطقة نهضوية باستمرار منذ انتخابات سنة 1989.. ولها ميل واضح للاتّجاه الإسلامي والنّهضة”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING