الشارع المغاربي – موسي : نحو أغلبية بـ109 أصوات لسحب الثقة من الغنوشي


موسي : نحو أغلبية بـ109 أصوات لسحب الثقة من الغنوشي

قسم الأخبار

29 مايو، 2020

الشارع المغاربي-قسم الاخبار: أعلنت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم الجمعة 28 ماي 2020 أن الحزب قدم خارطة طريق لـ 4 كتل أخرى قالت انها تضم الاصلاح وتحيا تونس والمستقبل وقلب تونس وان خارطة الطريقة تضم جملة من النقاط منها سحب الثقة من رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي كاشفة ان اجتماعا تنسيقيا بين ممثلين عن الكتل الاربعة المذكورة عقد يوم أوّل أمس .
واضافت موسي خلال نقطة اعلامية اليوم أنّ كتلتها اتصلت برئيس الكتلة الديمقراطية هشام العجبوني وعرضت عليه الموضوع وأنه أعلمها بأنه سيعود لهياكله ليناقش معهم الامر ثمّ سيجيب، مشيرة الى أنّ كتلتها اتصلت كذلك برئيس الكتلة الوطنية حاتم المليكي، قائلة ” مازلنا نتناقش معهم ونعرض عليه هذا الموضوع اذن فكل الكتل المدنية والحداثية على علم ومازلنا على تواصل”.
واعتبرت موسي أنّ سحب الثقة من الغنوشي يُمثّل الخطوة الاولى لانفراج الوضع بالبلاد على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي مضيفة “هناك تحركات تدعو الى تحقيق المطالب الاجتماعية التي طال انتظارها وهناك احتقان كبير في البلاد والاجابة عن سؤال هل الغنوشي هو المتسبب في كل هذا وهل سحب الثقة منه سيحل المشاكل؟ فأنا أقول نعم”.
وتابعت ” ولدت هذه الحكومة ولادة عسيرة وليس فيها لا تضامن حكومي ولا تستطيع تشكيل ائتلاف حكومي صلب لحل اشكاليات البلاد خاصة مع ظهور الوباء وازمة كورونا التي عمقت الازمات الاقتصادية والاجتماعية وحتى السياسية”.
وقالت “عرضنا ان يكون اليوم تنسيق وتوحيد للمواقف بين الكتل المدنية الحداثية في البرلمان لخلق اغلبية برلمانية مدنية تتفق على خارطة طريق لانقاذ تونس من هذا الوضع المتردي تلبي مطالب الشعب التونسي لأنّها ستقوم بالاصلاحات اللازمة اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا”.
وواصلت “لا نستطيع مد ايدينا الى أيّة قوّة سياسية الا اذا قطعت تعاملها مع الاسلام السياسي ومع الخوانجية ..سحب الثقة من الغنوشي هي القاعدة الاولى للتفاهم الذي سينجر عنه تغير موازين القوى داخل البرلمان وبعد ذلك سيتم أولا انتخاب رئيس او رئيسة جديدة للبرلمان من القوى المدنية للاتفاق حولها والدستوري الحر لن ينافس على ذلك، وثانيا تغيير رئيس الديوان والديوان المملوء بالخوانجية القادمين من مونبليزير وجابهم مجلس الشورى وأصبح البرلمان كأنّه فرع لتنظيم مونبليزير وأصبحت الادارة ترزخ تحت حكم الاخوان”.
واعتبرت أنّ “الغنوشي ما يعرفش يقرى القانون وما يفهمش في القانون وما يفهمش في الادارة وما يفهمش في حتى شئ … يفهم كان في التنظيم الدولي للاخوان وفي اتحاد القرضاوي والفتاو وكون المرأة وعاء جنسي أكثر من هذا ما يفهم شئ”.
وتابعت ” سيقع انفراج وتهدئة للأجواء باطاحة الغنوشي والصورة التي يتشكى الناس منها كون البرلمان هي صورة سيئة لأنّ فيه أشخاص لا تعرف التسيير وتريد خرق القانون وتريدك أن تسكت عن الخطأ وفي صورة ذكرتهم يوميا بأخطائهم يظهر لي فما تشنج وشجار ونحن اخترنا منذ اليوم الاول الطريق بألا نصمت ولا نتستر على الخروقات ايسط الاشياء البرلمان يعمل معايدة دون نواب… عنا حبيب خضر يحكم ويسطر وهو رتبة وزير ويتحكم في رئيس البرلمان”.
وتابعت” جمّعنا نحو أكثر من 80 ألف إمضاء على عريضة سحب الثقة من الغنوشي .. ونحو تجميع أغلبية بـ109 أصوات بالبرلمان”، مشيرة الى أنّه “طالما مازال الغنوشي على رأس البرلمان تبقى العريضة مفتوحة للامضاء”.
 
 
 
 
 
 
 
 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING