الشارع المغاربي – نائب فرنسي: منفّذ هجوم نيس تونسي الجنسية

نائب فرنسي: منفّذ هجوم نيس تونسي الجنسية

قسم الأخبار

29 أكتوبر، 2020

الشارع المغاربي: كشف النائب الفرنسي ايريك سيوتي اليوم الخميس 29 أكتوبر 2020 ان منفذ هجوم مدينة نيس الذي أسفر عن مقتل 3 أشخاص وجرج آخرين تونسي الجنسية وانه حلّ بفرنسا منذ فترة قصيرة قادما من جزيرة لامبادوزا الايطالية.

وطالب سيوتي في تدوينة نشرها بصفحته على موقع “فايسبوك” بعدم السماح لأي شخص بدخول الاراضي الفرنسية خاصة من الدول المصنفة كعالية المخاطر بسبب تفشي فيروس كورونا والارهاب داعيا الى تعليق كل إجراءات منح اللجوء وإصدار التأشيرات لراعيا هذه الدول.

وكان مصدر حكومي فرنسي قد أعلن اليوم الخميس عن مقتل شخصين وجرج آخرين صباح اليوم في مدينة نيس جنوب شرقي فرنسا في هجوم شنّه عليهم شخص قال انه كان يحمل سكينا وأنّه تم اعتقاله.

يذكر ان كريستيان إستروزي رئيس بلدية نيس كان قد ذكر على “تويتر” إن الهجوم الذي وصفه بالإرهابي وقع في أو قرب كنيسة نوتردام، وأن الشرطة ألقت القبض على المهاجم الذي قال انه كان يردد “الله أكبر” حتى بعد ايقافه.

ونقلت الصحافة الفرنسية عن إستروزي تأكيده أن أحد القتلى سقط داخل الكنيسة وأنّه يعتقد أنه حارسها، مضيفا “أطلقت الشرطة النار على المهاجم المشتبه به في أثناء القبض عليه وهو في طريقه إلى المستشفى ولا يزال على قيد الحياة”.

وتابع “طفح الكيل… حان الوقت الآن لكي تتبرأ فرنسا من قوانين السلام من أجل القضاء نهائيا على الفاشية الإسلامية في أراضينا…لقد قتل الضحايا بطريقة مروعة…الأسلوب يتطابق بلا شك مع ذلك الذي استُخدم مع الأستاذ الشجاع صمويل باتي في كونفلان سانت اونورين”، في إشارة إلى قطع رأس المدرس الفرنسي هذا الشهر في هجوم بإحدى ضواحي باريس.

من جهتها أعلنت نيابة مكافحة الإرهاب الفرنسية عن فتح تحقيق في”قتل” و”محاولة قتل مرتبطة بمنظمة إرهابية وعصابة أشرار إرهابية إجرامية” وأنّه عُهد بالتحقيق إلى الإدارة العامة للأمن الداخلي.

 

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING