الشارع المغاربي – نقابة رياض ومحاضن الأطفال: الأولياء عازفون عن تسجيل أبنائهم خوفا من كورونا

نقابة رياض ومحاضن الأطفال: الأولياء عازفون عن تسجيل أبنائهم خوفا من كورونا

قسم الأخبار

6 سبتمبر، 2020

الشارع المغاربي: كشفت نبيهة كمون رئيسة الغرفة النقابية الوطنية لرياض ومحاضن الاطفال المنضوية تحت لواء الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية اليوم الاحد 6 سبتمبر 2020 أن قطاع مؤسسات الطفولة المبكرة يشهد عزوفا عن تسجيل الأطفال برياض ومحاضن الاطفال بسبب تخوف أوليائهم من مخاطر انتشار عدوى فيروس كورونا.

ونقلت وكالة تونس افريقيا للانباء عن كمّون توضيحها أنّ نسب تسجيل الاطفال في المحاضن ورياض الاطفال الموزعة بين مختلف جهات البلاد تتفاوت من جهة الى أخرى، ملاحظة أنّ البعض منها أتمّ طاقة استيعابه وأنّ مؤسسات اخرى سجّلت اقبالا ضعيفا .

واضافت أنّ بعض الاولياء عمدوا منذ انطلاق مؤسسات الطفولة في العمل يوم 1 سبتمبر الجاري الى ايداع ابنائهم لدى الأقارب أو الجيران بدل تسجيلهم في الرياض والمحاضن بسبب خوفهم من انتشار عدوى كورونا الذي ارتفعت وتيرة انتشاره منذ 18 أوت المنقضي .

وذكرت المتحدثة أنّ العديد من أصحاب مؤسسات الطفولة يشتكون من الاقبال الضعيف للاطفال وأنّ ذلك لا يُمكّنهم من تغطية مصاريفهم المالية والأعباء الجبائية، مُطالبة بتخفيف العبء الجبائي عن اصحاب محاضن ورياض الاطفال، ومنحهم مدة امهال حتى تتعافى المؤسسات من الاضرار المالية التي لحقتها بسبب ازمة جائحة كورونا .

واعتبرت كمون أن البروتوكول الصحي العام للعودة المدرسية والجامعية للتوقي من انتشار عدوى الفيروس والذي قالت اته يهم كذلك مؤسسات الطفولة لا يعد بروتوكولا “تعجيزيا” مؤكّدة أنّه يمكن تطبيقه بصفة ناجعة تضمن الحفاظ على صحة الاطفال وسلامتهم.

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING