الشارع المغاربي – هيكل المكّي: لن تكون هناك ميزانيات لخدمة العائلات واللوبيات

هيكل المكّي: لن تكون هناك ميزانيات لخدمة العائلات واللوبيات

قسم الأخبار

16 أكتوبر، 2020

الشارع المغاربي: اعتبر رئيس لجنة الماليّة والنائب عن حركة الشعب هيكل المكّي اليوم الجمعة 16 أكتوبر 2020 أنّ قانون المالية يجب أن يُترجم استحقاقات وانتظارات الشعب، واعدا بألاّ تكون القوانين الجديدة ضدّ الشعب وخاصّة الفئة الهشّة منه.

وقال المكّي خلال حضوره اليوم ببرنامج “الماتينال” على إذاعة “شمس أف أم”: “عكس ما يتصوّر الناس…صحيح أنّ هناك في قانون المالية جانبا تقنيا لكنه يمثل الكتاب الحقيقي لسياسة الحكومة وهو بيانها للسنة القادمة وما أعد به هو أنّنا بترؤسنا كمعارضة وككتلة ديمقراطية وكحركة الشعب لجنة المالية والتخطيط، سنحاول بأقصى جهدنا أن نثبت الدور الاجتماعي للدولة وألاّ تكون القوانين ضدّ الناس التي تعاني أساسا وبألاّ تكون هناك ميزانيات لخدمة الاقتصاد الريعي وعائلات معينة ومصالح معينة للوبيات … هذا ما نعد به وسنكون سدا منيعا ضدّ هذا” مشيرا الى أنّ  مشروع قانون المالية لسنة 2021 وصل للمجلس ولم يصل بعد للجنة.

من جهة أخرى اعتبر المكي أنّ قرار غلق المقاهي والمطاعم في اطار السيطرة على تفشي فيروس كورونا دون اصدار اجراءات لفائدة أصحابها، غير منطقي قائلا “هناك قرارات غير مفهومة” متسائلا ” لماذا مثلا يتمّ منع المقاهي ولا تمنع الحانات ، لماذا تمنع مطاعم الاكلات السريعة والاكلات الشعبية ولا تمنع المطاعم الفاخرة ، لماذا تمنع فئة ولا تمنع اخرى؟…لا يوجد منطق ثم انه علينا ان نحترم في جمهورية وفي دولة قانون ما تقرر الحكومة من اجراءات ولكن في المقابل هل نترك الناس على هذه الحال ؟ نغلق مواطن رزقهم ونتركهم على باب الله ؟…ماذا سنفعل لهؤلاء ؟ ناس لديهم كيمبيالات وشيكات والتزامات وأجور”.

وتابع”من الخطر اليوم غلق هذه المحلات دون اجراءات مسبقة…لا يجب أن نتلاعب بأرزاق الناس دون مراعاة ظروفهم الإجتماعية ومسؤولياتهم والتزاماتهم…هناك أشخاص لهم شيكات وكمبيالات وأطفال يدرسون” مشددا على ضرورة خلق توازن بين صحة المواطنين والمحافظة على أرزاقهم” .

ولفت الى ضرورة دعم القطاعات المعنية بالغلق بسبب كورونا قائلا “أعتقد أنّه من الخطر الامني أن يكون هناك غلق دون أن تتبعه اجراءات لمواكبة هؤلاء الناس ولدعمهم …لا نستطيع أن نلعب بأمن الأشخاص وبصحة الناس وهذا التوازن بين صحة الناس وعيشتهم وأرزاقهم يجب أن توجده الحكومة “.

وأضاف “صحيح أنّ الاموال غير موجودة ولكن لا توجد أيضا تصورات وارادة حقيقية وذكاء استثنائي يقودنا لحلول…هناك أناس عاديون بأفكار تقليدية دون حلم ودون ارادة قوية، يأتون وكأنّهم رؤساء ادارة وليسوا بحاكمين لأنّه على الحاكم أن يستنبط ويجب أن يكون انسانا خارقا من أجل شعبه وعليه أن يتخلص من مكبلاته التقليدية في الفكر والحكم والتصورات وعليه أن يقوم بشراكات جديدة وأن يكون سيّد أفكار في وطنه ويستطيع أن يتّخذ القرارات التي تمكّنه من رفع الحمل واعادة البنية التحتية الصحية المهترئة، هي في العاصمة مهترئة وأيضا في مدن الساحل فما بالك بها في قفصة والقصرين والمناطق الداخلية المعدومة التي يعيش اهاليها تحت رحمة الله”.

وحول رأيه في اجراءات المشيشي قال المكي ” حتى لو أنّه في خطواته الاولى فإننا نشعر ببعض التعثر ولكن مع هذا نطلب منه أن يكون رجلا استثنائيا في مرحلة غير عادية، مرحلة أزمة ومصيرية بالنسبة لتونس وللدولة التي تتفكك وتنهار شيئا فشيئا والشعب يفقد كلّ يوم ثقته في دولته ..الثقة ليست مبنية بطريقة صحيحة وبالاضافة الى ذلك تُفقد كل يوم ” مشيرا الى حادثة الكهل الذي لقي مصرعه داخل كشكه اثر تنفيذ البلدية هدم بسبيطلة قائلا “هذا ما عمّق الجرج بين الدولة ومواطنيها”.

وواصل “عندما ترى معاناة الناس الصحية بقفصة مثلا وظروفهم والبطالة وغياب المال والبيئة التي تؤثر على الصحة..تتساءل كيف يمكن للدولة أن تعيد بناء الثقة بينها وبين مواطنيها ؟ أنا طلبت من المشيشي هذا وتحدثت مطولا معه … قلت له ان يصدر اجراءات حتى لو كانت بسيطة واتخاذ خطوات أولى لكن عليه الانطلاق في ذلك وسيكون الفيصل بينه وبين الحكم هو مصلحة الناس ولا يجب عليه التفكير في الحيتان الكبيرة واللوبيات والاحزاب والكتل التي يتصور انها تدعمه ولكنها في الحقيقة تدعم نفسها وتريد ان تبتزه سياسيا لتحقيق مكاسب تخصّها”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING