الشارع المغاربي – وثيقة حسين الجزيري.. واتّهامات البحيري وراء انسحاب كتلة نداء تونس
1000x300

وثيقة حسين الجزيري.. واتّهامات البحيري وراء انسحاب كتلة نداء تونس

13 أبريل، 2018

الشارع المغاربي – قسم الأخبار : استظهر النائب عن كتلة حركة النهضة حسين الجزيري، خلال الجلسة العامة المنعقدة اليوم الجمعة 13 أفريل 2018، بوثيقة تثبت أنّ نواب حزبه هم الأكثر حضورا في جلسات التصويت على مشروع قانون مجلّة الجماعات المحلية.

واستشهد الجزيري في مداخلته بالإحصائيات التي نشرتها منظمة “البوصلة” يوم أمس والتي أثبتت أن نواب كتلة النهضة هم الأقل غيابا في التصويت على فصول مشروع المجلة المذكورة.

وحمّل النائب رئيس البرلمان محمد الناصر مسؤولية الغيابات باعتباره يمثّل جميع النواب، كاشفا أن النهضة تُعاقب من يتغيّب من نوابها بلا سبب.

ودعا الجزيري كل الأطراف إلى “الاتفاق وعدم استعراض الخلافات أمام الجميع ورفض محاولات الشيطنة والانكباب على مواصلة المصادقة على مشروع مجلة الجماعات المحلية”.

من جانبه، قال رئيس كتلة النهضة نور الدين البحيري “هناك رغبة لتعطيل أعمال المجلس دون أيّ مبرّر لأنه لا توجد أيّة أسباب لإيقاف الجلسة”، داعيا إلى نشر نتائج التصويت لمعرفة أسماء المتغيّبين والحاضرين.

وتابع “ناس تمشي تحوّس وبعد اتجي تحكي على المجلس.. إلّي ما يحبش يخدم ايخلّي بلاصتو لغيرو”.

وحمّل البحيري رئيس البرلمان ورؤساء الكتل مسؤولية ما يحصل في المجلس من “إضرار بسمعة المجلس وبسمعة البلاد وتعطيل المؤسسة الدستورية المنتخبة”.

ودفع الجدل حول الغيابات والاتهامات بمحاولة تعطيل المصادقة على مشروع المجلّة قبل الانتخابات البلدية نواب كتلة نداء تونس الى الانسحاب من الجلسة العامّة، فيما أعلنت النائبة الثانية لرئيس البرلمان فوزية بن فضّة عن رفع الجلسة ودعت لاجتماع رؤساء الكتل.

 

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING