الشارع المغاربي – وزير النقل: تسريح العمال من الخطوط الجويّة مطروح وديونها فاقت ملياري دينار
1000x300

وزير النقل: تسريح العمال من الخطوط الجويّة مطروح وديونها فاقت ملياري دينار

قسم الأخبار

14 أبريل، 2021

الشارع المغاربي: أكّد معز شقشوق وزير النقل واللوجيستيك اليوم الاربعاء 14 أفريل 2021 أنّ اللجان الخاصة بشركتي الخطوط التونسية والـ”ستام” ستشرع في العمل الأسبوع المقبل، مبرزا أنّ اللجان تحت اشراف رئاسة الحكومة وأنّ للوزارة ممثلين بها لتدارس جميع الجوانب، مبرزا أنّه تمّ الشروع في برنامج انقاذ “تونيسار” وأنّه سيتم اصلاح 8 طائرات اخرى من الآن الى الصيف وأنّ يوم 27 افريل سيكون تاريخ عودة نشاط الشركة بليبيا .

وقال شقشوق خلال حضوره اليوم ببرنامج “ميدي شو” على إذاعة “موزاييك أف أم”: “توجد أفكار جاهزة وتوجهات واضحة بخصوص الشركتين ولكن يجب ايضاح المسارات ولهذا السبب يعد عمل اللجنة مهما ويجب ان يتم العمل بالتوافق مع المنظمات الوطنية وأن تكون وزارة المالية ورئاسة الحكومة قد وضعا السياسة العامة للتغيرات والتمشي الذي يجب تطبيقه”.

وأضاف “المؤسستان مرتبطتان بالاقتصاد الوطني وانعكاساتهما عليه كبيرة وبالنسبة للفلسفة العامة للشركات الاخرى هي التغيير على مستوى الهيكلة والعقلية ومناهج العمل وآلياته وانتهاج الرقمنة …العديد من الأشياء يجب ان تتغير اليوم ولا يمكننا الابقاء على نفس المنهج ونفس المنوال سواء في الاستثمار أو كيفية التعامل مع هذه الشركات وبين سلطة الاشراف وحوكمتها…هدفنا هو احداث التغيير في شركات النقل”.

وأضاف ” من المواضيع المحددة للتدارس في اللجنة وضعية العمال في مجمع تونيسار وعددهم …لم تتم سابقا دراسة توظيف الاعمال في الناقلة التونسية والشركة تعاني من نقص كبير في الاطارات في الاعلامية والرقمنة وغيرها …والاطارات الموجودون اليوم يشتغلون في ظروف صعبة …نعلم اين يوجد النقص وأين توجد الزيادة وقبل الحديث عن التسريح يجب النظر في كيفية اعادة توظيف الاعوان وتحسينه وكيف يتم التسريح تدريجيا”.

وتابع شقشوق “متفقون اليو على أنّ الواقع صعب بالنسبة لتونيسار أو “ستام” وان الرهانات كبيرة لاحراز تقدم وقد عقدنا العديد من الاجتماعات مع الاتحاد العام التونسي للشغل ولم نتفق بعد على عدد من المسائل ولكن الاهداف اليوم واضحة حول كيفية اعادة الهيكلة وتطوير هذه المؤسسات وجعلها متواجدة ومتموقعة في السوق ودورها الاجتماعي والاقتصادي …متفقون على هذه المسائل وتوجد مسائل اخرى يلزمنا عقد حوار معه للتوافق حولها “.

وذكّر بأنّ ديون شركة تونيسار للبنوك بلغت 980 مليون دينار وبأنّ ديونها للشركاء والمزودين تبلغ 1300 مليون دينار، مشيرا الى أن ديونها تبلغ تقريبا مليارين (2.2) . وواصل “يمكن انقاذ الناقلة التونسية وقد شرعنا في العمل على ملف الديون وتم مؤخرا ضخ 30 مليون دينار لخلاص ديون تونيسار تكنيك…الدولة بصدد التقدم في دعمها ونريد اعادة الهيكلة لتقف الشركة من جديد على ساقيها “.

وتابع “وضعية كل الناقلات الجوية صعبة دون استثناء وقبل التفكير اليوم في شريك استراتيجي يجب ان نفكر في انفسنا والدولة ضخت 56 مليون دينار منذ السنة الفارطة لتونيسار لخلاص الديون البنكية ..80 % من ديون البنوك بضمان الدولة واذا لا تسدد الشركة فإنّ الدولة تسدد مباشرة وقبل الحديث عن الخوصصة يجب تحسين وضعيتنا”.

وقال “لدينا 7 طائرات بصدد العمل اليوم وسيتم اصلاح 8 طائرات اخرى من الآن الى الصيف وفي اطار برنامج الانقاذ سيكون يوم 27 افريل تاريخ عودة تونيسار الى ليبيا …3 رحلات لطرابلس و4 رحلات لبنغازي اسبوعيا في انتظار ان يتطور ذلك “مشيرا الى أنّه تمّ الشروع في عملية انقاذ الغزالة خلال الثلاثة اشهر الجارية مبرزا أنّ تسريح العمال أمر مطروح.

وعن قرار المغرب تعليق الرحلات الجوية مع تونس قال الوزير “الوضعية العامة صعبة وجراء جائحة كورونا تمّ اتخاذ قرارت بسهولة …الاتفاقات الدولية تمكن الدول من غلق وفتح مجالاتها الجويّة …تفاعلنا معها ونحن بصدد النظر في كيفية اعادة التونسيين العالقين في المغرب ونرجو أن يتحسّن الوضع الصحّي لنعيد نشاط رحلاتنا مع المغرب”.

وعلّق شقشوق عن الشجار الاخير الذي دار في طائرة تونيسار القادمة من اسطنبول بالقول ” أمر مؤسف اننا وصلنا لهذه الحالة …التونسي ماهوش متع عرك ومعروك بتلك الطريقة وعنف.. الادارة العامة لتونيسار فتحت تحقيقا في المسألة وأنتظر التقرير…يوجد تهور وأتساءل عمّا ان كان المسافرون الذين تشاجروا في طائرة اخرى غير تونسية سيتصرفون بتلك الطريقة “.

وعن المضيفين الثلاث الذين تمّ ايقافهم في فرنسا بتهمة تهريب سجائر ، قال شقشوق “فتحت الادارة العامة لتونيسار ايضا تحقيقا ويوجد ترافيك كبير وتوجد شبكات يجب ايقافها …هناك تساهل مع عمليات التهريب والتحيل ويجب أن نفهم أنّ هذا أمرا غير قانوني ويجب معاقبة المخالفين…التحقيق جار ويكفي من التساهل مع التهريب الذي يضر باقتصادنا وبسمعتنا بين الدول ” .


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING