الشارع المغاربي – وزير تكنولوجيات الاتصال: الحروب القادمة ستكون حروبا رقمية.. وعلى تونس العمل على سيادتها الرقمية
Peugeot 3008

وزير تكنولوجيات الاتصال: الحروب القادمة ستكون حروبا رقمية.. وعلى تونس العمل على سيادتها الرقمية

قسم الأخبار

20 نوفمبر، 2020

الشارع المغاربي: كشف محمد الفاضل كريم وزير تكنولوجيات الاتصال اليوم الجمعة 20 نوفمبر 2020 ان عدد الهجومات السيبيرانية تطور بنسبة 20 بالمائة خلال فترة جائحة كورونا مؤكدا ان عددا من كبار الشركات في تونس تعرض لخروقات في منظوماتها قال انها ظلت تعاني من تداعياتها الى حد الان.

وشدد الوزير خلال جلسة استماع لجنة الصناعة والطاقة والثروات الطبيعية والبنية الأساسية والبيئة على اهمية الامن السيبرني والسيادة الرقمية مشيرا الى ان انتشار استعمال التطبيقات والمنظومات المعلوماتية وكل ما هو رقمي فيه انفتاح والى انه ينطوي ايضا على مخاطر مؤكدا على ضرورة العمل على مسألة الثقة الرقمية حتى يبقى المواطن في اطمئنان عند استعمال مثل هذه التطبيقات ومزيد تشجيعه على استعمال كل ما هو خدمات رقمية.

واكد الوزير على ضرورة العمل على مسألة “السيادة الرقمية” مشيرا الى ان الحروب القادمة ستكون حروبا رقمية مشددا على اهمية الامن السيبرني والسيادة الرقمية وعلى ان تعمل تونس على الاستعداد في هذا المجال مضيفا انه يعد من الاولويات التي تعمل وستعمل عليها وزارته خلال الخماسية القادمة.

وابرز ان الوزارة ستعمل خلال الخماسية القادمة على 6 اولويات كبرى قال انها تتمثل في الادماج الرقمي والمالي والعمل على ان تكون تونس ارضا للرقمنة والتجديد والادارة الرقمية وتعزيز الية البحث والتجديد مضيفا ان الاولوية الخامسة تتعلق بكل ما هو تكوين وتشغيل في مجال تكنولوجيات الاتصال مشيرا الى وجود ضغوطات كبيرة اليوم على سوق التشغيل مؤكدا ان السبب الاول هو هجرة الكفاءات وتواصلها حتى خلال فترة جائحة كورونا.

واشار الى ان البريد التونسي يقوم بعمل كبير في كل ما يتعلق بالادماج المالي مؤكدا ان الوزارة تنتظر من المشغلين الثلاثة تقديم مشاريع في كل ما يتعلق بالدفوعات عبر الهاتف الجوال مضيفا انه ينتظر منهم ان يكونوا اكثر فاعلية متوقعا تطورا في مثل هذه الخدمات خلال السنوات القادمة.

واكد الوزير ان خارطة البرامج في وزارته تتمحور حول برنامجين قال انهما يتمثلان في برنامج التنمية الرقمية وبرنامج القيادة والمساندة مشيرا الى ان البرنامج الاول يتضمن 4 وحدات عملياتية و9 فاعلين عموميين مضيفا ان برنامج القيادة والمساندة يتضمن 3 وحدات عملياتية قال ان منها مؤسستين جامعيتين هما “ايزات كوم” و”سوب كوم”.

وذكر بان الوزارة عملت من سنة 2016 الى 2020 على على جملة من المحاور الكبرى مشيرا الى انها تتمثل في “التنمية الرقمية” و”الاعمال الرقمية” و”الحكومة الالكترونية” و”تونس الذكية”.

,


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING