الشارع المغاربي – يوما قبل جلسة المساءلة: الغنوشي يستنجد بأهم وسيلتي إعلام بتركيا وقطر
1000x300

يوما قبل جلسة المساءلة: الغنوشي يستنجد بأهم وسيلتي إعلام بتركيا وقطر

قسم الأخبار

2 يونيو، 2020

الشارع المغاربي:  يوما قبل الجلسة العامة المخصصة لمساءلته ، ظهر رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي في وسيلتي اعلام في نفس اليوم ، الاول في حوار لموقع الجزيرة نت القطرية والثاني لوكالة الاناضول التركية  اللذين يعدان من ابرز وسائل الاعلام بتركيا وقطر، قدم فيهما مواقفه من القضايا الراهنة على غرار المطالبة بحل البرلمان وعلاقته برئيس الجمهورية ، وايضا للرد على الانتقادات والاتهامات التي طالته على غرار التدخل في صلاحيات رئيس الجمهورية والاصطفاف بالمحور التركي القطري والخروج عن ثواب الدبلوماسية التونسية بتهنئة فائز السراج باسترجاع قاعدة الوطية العسكرية.
وخلال الايام القليلة الفارطة ، حتى اليوم يتهم الغنوشي وسائل اعلام يصفها بالمشبوهة باستهداف التجربة التونسية ونشر اخبار مضللة ، وذلك بسبب تناول بعض وسائل الاعلام عريضة تطالب بالتحقيق في مصادر ثروته ، وفي وقت سابق اعتبر مجلس شورى النهضة ان التجربة الديمقراطية مستهدفة وان هناك حملات اعلامية قال انها مضللة تشوعه النواب متهما ايلاها بترذيل مؤسسات الدولة والفاعلين السياسيين.
وفي حواره للجزيرة “نت” تحدث الغنوشي عن دور مشبوه لوسائل اعلام عربية ، اماراتية وسعودية بالاساس وابرز في هذا الصددد ” وجود حملات تحريض وصناعة لأوهام عن احتجاجات في تونس في وسائل إعلام أجنبيّة مشبوهة،” وان ذلك “دليل إضافي على ما تجابه التجربة التونسية من مشاريع تخريب”.
وفي اول تعليق له على تواصله مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج بعد الضجة التي احدثها ، قال الغنوشي اليوم الثلاثاء 2 جوان 2020 انه لم يخرج على ضوابط الدبلوماسية التونسية في تواصله مع هذه الحكومة.
واوضح في مقابلة اجرتها معه وكالة الاناضول نشرتها على موقعها اليوم ان “الدولة ورئيسها في تواصل مع قيادة الوفاق لأنّها الممثل للسيادة وفق الشرعية الدولية” مشيرا الى انه “سبق وأن التقى بعقيلة صالح رئيس برلمان طبرق معتبرا ان ذلك ما ينسجم مع مقولة الحياد .

واضاف “ما يجمعنا بليبيا ليست المصالح فقط، وإن كانت ضرورية بل تجمعنا بها القيم من الأخوة والتعاون والسلام وحُسن الجوار، ولذلك نحن نشتغل ونتواصل وفق هذه الرؤية”.
وتابع ان “من يحتجّ على تواصلنا فهؤلاء يقترحون البديل عن الشرعيّة أن نتواصل مع تنظيمات غير معترف بها، وهو ما يضرّ بمصلحة الدولة التونسية وشعبها.”

يذكر ان جلسة عامة تنعقد يوم غد الاربعاء لمساءلة رئيس البرلمان والحوار معه حول تواصله مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فائز السراج وتهنئته على انتصار في نزاع عسكري داخلي.
 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING