الشارع المغاربي – خلال أقل من أسبوع: الباجي يستقبل ثاني شخصية مقرّبة من الشاهد
1000x300

خلال أقل من أسبوع: الباجي يستقبل ثاني شخصية مقرّبة من الشاهد

5 ديسمبر، 2018

الشارع المغاربي: أكد مصدر موثوق به لـ”الشارع المغاربي” اليوم الأربعاء 5 ديسمبر 2018، أنّ لقاء جمع اليوم رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي برئيس ديوانه السابق سليم العزّابي دون أن يقدّم أية تفاصيل عن اللقاء.

ويعدّ هذا اللقاء الاول بين الرئيس الباجي قائد السبسي ورئيس ديوانه السابق منذ تقديم العزابي استقالته من المنصب يوم 9 أكتوبر الماضي دون أن يذكر أسبابها. وجاء اللّقاء بعد مسألتين هامّتين في علاقة العزابي برئيس الجمهورية تتعلّق الأولى بالنشاط المعلن للعزابي في المشروع السياسي لرئيس الحكومة يوسف الشاهد والثانية بورود اسمه في ما بات يعرف بقضية الانقلاب التي رفعها سليم الرياحي على 5 شخصيات أبرزها الشاهد.

وحسب ما أكّدت لـ”الشارع المغاربي” مصادر موثوق بها فإنّ اتفاقا قد يكون تمّ بين الرئيس والعزابي خلال لقاء مطوّل جمعهما قبيل خروج العزابي من الديوان الرئاسي يقضي بأن يُعلم العزابي رئيس الجمهورية بخطواته السياسية القادمة سواء تعلّق الامر بنداء تونس أو بمشروع يوسف الشاهد.

ورغم هذا الاتفاق الذي تداولته عديد المصادر فإن العزابي انخرط في مشروع الشاهد وعقد عديد اللقاءات منذ مغادرة منصبه دون العودة لرئيس الجمهورية، ومن المنتظر أن يكون العزابي أمينا عاما لحزب يوسف الشاهد.

من جهة أخرى ورد اسم العزابي في الشكاية التي رفعها أمين عام نداء تونس سليم الرياحي ومع ذلك لم يبادر بالاتصال برئيس الجمهورية لتقديم موقفه من الشكاية سواء لانتقادها أو لنفي التهم الموجّهة إليه حتى من باب إحترام الفترة التي قضاها بالديوان الرئاسي.

ويبدو أن لقاء اليوم وهو الثاني لرئيس الجمهورية مع شخصية مقربة من رئيس الحكومة يوسف الشاهد هو لقاء لوضع النقاط على الحروف أكثر من أن يكون لقاء سياسيا.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING