الشارع المغاربي – التيّار الديمقراطي: الشاهد مُراهق سياسي وحان الوقت لرحيل حكومته


التيّار الديمقراطي: الشاهد مُراهق سياسي وحان الوقت لرحيل حكومته

5 سبتمبر، 2018

الشارعع المغاربي – قسم الاخبار : قال الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي إنه لا توجد إرادة حقيقية لمكافحة الفساد واصفا رئيس الحكومة يوسف الشاهد في هذا السياق بالمراهق السياسي.

واضاف الشواشي في ندوة صحفية عقدها الحزب اليوم الاربعاء 5 سبتمبر 2018،  أن الحزب “اكتشف عدم وجود نضج سياسي كاف للتعامل مع الملفات” وأن” الحكومة استنزفت وبددت شرعيتها ” معتبرا أن “‘الوقت حان لرحيلها ومراجعة المنظومة التي انبثقت منها”.

وأكد أن “حرب يوسف الشاهد على الفساد هي حرب انتقائية وتصفية حسابات ومحاولة لتلميع صورنه والتغطية على المشاكل الحقيقية للبلاد”.

ووصف قرار رئيس الحكومة إلحاق وزارة الطاقة بوزارة الصناعة بالاعتباطيّ والعشوائي وغير المدروس.

وأكد أن الحزب راسل يوسف الشاهد لتشكيل لجنة تحقيق في الثروات الطبيعية لمعرفة حجمها وحسن التصرف فيها ولضمان الشفافية في هذا المجال وللخروج من منطق الشعارات والشعبوية.

ونبّه إلى أن الدولة على حافة الإفلاس والى أن الإقتصاد انهار مع تدني المقدرة الشرائية للمواطن .

وتوجه الشواشي بالسؤل للشاهد قائلا ” لماذا لم تتم اقالة كاتب الدولة للطاقة منذ أن وجه له القضاء الدعوة ؟ .

وذكر بأن الحزب كان قد نبه إلى أن وزير الطاقة محل شبهات.

وأعلن ان الحزب قرر رفع شكاية جزائية لدى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس ضدّ كل من يكشف عنه البحث ومن يتحمل المسؤولية في الإقالات الأخيرة بوزارة الطاقة وكل من ثبت تورطه في ملفات الفساد.

Aucun texte alternatif disponible.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING