الشارع المغاربي – الخميري: النهضة هي من دعت للمساواة الكاملة بين الرجل والمرأة
Banner Sotudis

الخميري: النهضة هي من دعت للمساواة الكاملة بين الرجل والمرأة

قسم الأخبار

11 ديسمبر، 2020

الشارع المغاربي: اعتبر رئيس كتلة حركة النهضة عماد الخميري اليوم الجمعة 11 ديسمبر 2020 أنّ مواقف الحركة ثابت في علاقة بموضوع المرأة، مبرزا ان النهضة هي التي دافعت عن حقوق المرأة وعن مبدأ المساواة بينها وبين الرجل.

وقال الخميري خلال ندوة صحفية عقدت اليوم بالبرلمان “بخصوص بعض التصريحات او الاقوال او التدخلات أريد تذكير الرأي العام بموقف كتلة حركة النهضة… مواقفنا في الكتلة ثابة والنهضة هي التي دافعت عن التناصف في مجلس نواب الشعب والنهضة بكتلتها الكبيرة في المجلس الوطني التأسيسي هي التي سنت مواد الدستور التي تؤكد على مكاسب المرأة وهي التي تدعو الى المساواة الكاملة بين الرجل والمرأة وهي التي دافعت عن الباب الاول في الدستور الذي يتحدث عن المبادئ والحقوق الكونية والانسانية في مجال حقوق الانسان”.

وأضاف ” نعتبر ان اي اعتداء واي تجاوز في حق المرأة التونسية لا يمكن ان يكون الا مُدانا ومرفوضا واعتبر انّ مواقفنا ثابتة في علاقة بهذه المكاسب وسنعمل من موقعنا هذا على تعزيزها وعلى عدم المساس بها في علاقة بحقوق المرأة عامة والنساء في تونس ونعتبر حقيقة ان المكاسب التونسية ثابتة ولا يمكن ان تكون محل تهديد من اي قول منفلت او من اي رأي لا يكون محل موقف رسمي داخل البرلمان”.

وفي ما يتعلق بأحداث العنف الاخيرة داخل قبة البرلمان قال الخميري “نعتبر ان كتلة حركة النهضة كانت من بين اكثر الكتل التي بادرت مرارا وتكرارا بإدانة العنف وحذّرت من تصاعد العنف اللفظي داخل البرلمان وخلال الجلسات العامة وكانت مواقفنا ثابتة دائما وهي ادانة العنف اللفظي والمادي وادانة كل الممارسات التي رذلت صورة المجلس وحاولت ان تعطل اعماله”.

وتابع ” في علاقة بموضوع الاعتداء على زميلنا النائب انور بن الشاهد من الكتلة الديمقراطية ..كنا واضحين والاسرع من بين كلّ الكتل في اصدار بيان كان هو الاول داخل المجلس والاول من خلال كل الكتل في ادانة ما تعرض له زميلنا واعتبرنا ان العنف الذي مورس عليه مرفوض وطالبنا بفتح تحقيق في هذا الغرض وطالبنا ايضا بأنّ تحمل لجنة التحقيق اذا كانت ستقوم بدورها المسؤولية لكل من تعرض لزميلنا وكنا ايضا قد ادنا في مشروع تقدمنا به للجلسة العامة كل ممارسات العنف التي مورست على رئيس المجلس والتي مورست على زملائنا وخاصة اسامة الصغير من كتلة حركة النهضة”.

وتابع “واعتبرنا ان العنف يُمارس في الجلسة العامة أيضا على نائبي رئيس المجلس سميرة الشواشي وطارق الفتيتي …هذا مرفوض ونحن من هذا المنبر ندعو كل الزملاء للتهدئة في المجلس وفي البلاد ولكن ايضا للعمل والحوار من اجل مدونة سلوك اخلاقية داخل المجلس تحرص على محاصرة العنف اللفظي والمادي وادانته”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING