الشارع المغاربي – المشيشي: عهد الزعيم الأوحد انتهى.. البرلمان مصدر الشرعية.. والتحوير من صلاحياتي الدستورية
1000x300

المشيشي: عهد الزعيم الأوحد انتهى.. البرلمان مصدر الشرعية.. والتحوير من صلاحياتي الدستورية

قسم الأخبار

26 يناير، 2021

الشارع المغاربي-قسم الاخبار: أكّد رئيس الحكومة هشام المشيشي اليوم الثلاثاء 26 جانفي 2021 أنّ “الحرب على وباء كورونا لا تزال طويلة” وأنّ الحكومة جهزت لها كل عناصر الانتصار، مشددا بخصوص التحوير الوزاري أنّه جاء اثر تقييم موضوعي لاداء الفريق الحكومي.

وقال المشيشي خلال جلسة العامة المخصصة للتصويت على التحوير الوزاري المقترح ” اهم عناص الانتصار هي انخراطنا في البرامج والمنظمات الدولية الكفيلة بضمان حصة بلادنا من اللقاح فضلا عن تعاقدنا المباشر مع المخابر الدولية التي تحصلت على رخص الترويج في العالم وفي تونس بعد اثبات فاعلية لقاحاتها وسلامتها وجودتها ” مضيفا “قمنا بارساء استراتيجية وطنية للتلقيح حددت اعتمادا على المعطيات العلمية والاحصائية ستنطلق بالفئات ذات الاولوية ووضعت خارطة للمراكز التي سيتم بها التلقيح وتجهيزها …استراتيجية سننطلق في تنفيذها بداية من شهر فيفري بتلقيح العاملات والعاملين بالقطاع الصحي في خط المواجهة مع الوباء ثم تلقيح بقية الفئات مجانا وحسب الاولوية والاختيار الطوعي”.

واضاف “اكدت من نفس المنبر بمناسبة المصادقة علر قانون المالية لسنة 2021 على عزمي الشخصي وعزم فريقي الحكومي بأن يكون الانجاز هدفنا والصدق مبدأنا”.

وتابع “مرة اخرى ومن نفس هذا المنبر اتوجه اليكم عارضا على حضراتكم لا فقط تحويرا في تركيبة الحكومة راجيا ان ينال الوزراء ثقتكم بل ايضا خارطة الطريق لبرنامج عملنا في الفترة المقبلة وبقطع النظر على النقاشات العقيمة حول اجبارية عرض التحوير الوزاري على انظار مجلس النواب اخترنا ان نتوجه الى هذه المؤسسة التي اختارها شعبنا لتكون مصدر الشرعية ونلنا فيها الثقة ونعود لمزيد تنسيق التقاليد الديمقراطية الفضلى وتدعيم جسور التواصل بين السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية وتعزيز الثقة بين مكونات الدولة ومؤسساتها الدستورية ومحافظة على تجربتنا الديمقراطية الرائدة التي انخرطت فيها تونس منذ سنة 2011 والتي قطعت نهائيا مع منظومة الحزب الواحد والرأي الواحد والزعيم الاوحد”.

وواصل “التحوير الوزاري المقترح والذي اغتنم فرصته لاتقدم بجزيل الشكر والامتنان الى كافة اعضاء الفريق الحكومي على ما بذلوا من مجهودات وما قدموا من تضحيات في ظروف صعبة شديدة التعقيد على كافة المستوايات ….هذا التحوير الوزاري المقترح يأتي بعد تقييم موضوعي قمت به كرئيس للحكومة طبقا لما يخول لي الدستور من صلاحيات للهيكلة الحكومية وللآداء على رأس الوزارات آخذا بعين الاعتبار دقة الظروف التي تحملت فيها هذه الحكومة مسؤولية قيادة البلاد وادارة شؤونها وتعقيدات المشهد السياسي الذي تعيشه بلادنا “.

وعاد المشيشي على أزمة جائحة كورونا قائلا ” كما زادت الازمة الصحية التي اجتاحت كل دول العالم في تعقيد الوضع الذي نمر به منذ سنوات وقد تصدرت هذه الجائحة اولويات عملنا وسخرنا لها كل مجهوداتنا وامكاناتنا بالرغم من النقائص والصعوبات الهيكلية التي يعرفها قطاعنا الصحي نتيجة سنوات من ضعف الاستثمار فيه ومن هجرة الاطباء ومن غياب اية رؤية استراتيجية “.

وأكّد “تحدينا صعوبة الوضع بكل شجاعة وعززنا في قدرات مؤسساتنا الاستشفائية على مجابهة الوباء وقد قمنا في بضعة اسابيع بتوفير ما لم يتم انجازه في سنوات من اسرة انعاش التي تضاعف عددها من 95 سريرا الى 314 سريرا ومن اسرة اكسيجين التي تضاعف عددها من 400 سرير الى ما يزيد عن 2000 سرير فضلا عن تعزيز الامكانات البشرية بـ300 طبيب وأكثر من 800 اطار طبي وشبه طبي “.

وتابع “لا تزال معركتنا مع الوباء متواصلة …معركة تستوجب رصّ الصفوف وانخراط كل القوى الحية في المجهود الوطني لمحاصرة الوباء وتحصين مواطنينا ضده والحد من تداعياته الاقتصادية والاجتماعية على بلادنا وبهذه المناسبة اجدد شكري وامتناني لكل الاطارات الصحية والامنية والعسكرية والسلطات الجهوية والمجتمع المدني وكل من ساهم ويساهم في مقاومة هذا الوباء ..ستتذكر الاجيال المتعاقبة انكم كنتم من خير جنود المعركة وانكم استبطنتم المفهوم الحقيقي للنضال “..مترحما على كل ضحايا الوباء .


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING