الشارع المغاربي – الناصفي: ما قاله الشابي وعبّو يرتقي إلى مستوى الجريمة
Kuv 100 Banner

الناصفي: ما قاله الشابي وعبّو يرتقي إلى مستوى الجريمة

قسم الأخبار

12 يونيو، 2020

الشارع المغاربي: أدلى النائب عن كتلة الاصلاح حسونة الناصفي اليوم الجمعة 12 جوان 2020 بدلوه في موضوع الفيديو الذي كشفت عنه رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم الجمعة ويجمع بين النائبة عن الكتلة الديمقراطية ورئيسة لجنة التشريع ساميّة عبّو والنائب عن حركة النهضة بشر الشّابي خلال اجتماع اللجنة وهما يشتمان موسي ويخطّطان لتلفيق قضيّة ضدّها ”بتهمة الإرهاب” معتبرا ان ما قيل يرتقي الى مستوى الجريمة ويؤكّد صحّة تصريحات عبير موسي بأنها مهددة.
وقال الناصفي لدى حضوره في برنامج “هات الصحيح “على قناة نسمة ” :”كلام ما يجيش وعيب ولا يليق ..لسنا في حاجة الى هكذا مستوى ولا أتصور نفسي يوما ما أنزل الى هذا المستوى… من المفترض على كل نائب وضع قدمه داخل المجلس ان يعرف انه ارتدى جبة أخرى ولم يعد ملك نفسه بل ملك المجموعة ولم يعد يمثل شخصه وانما شعبا بأسره …ينص القانون على أن ما قيل يرتقي الى مستوى الجريمة …ما حدث مؤسف ويؤكّد تصريحات موسي بأنها مهددة …نواب من النهضة والتيار ينسقون في ما بينهم في وقت نرى فيه شجار الكتليتين داخل البرلمان أمام مرأى كل الناس …لا أحد يستطيع قبول هكذا تصريحات …نتحدث عن طرفين فاعلين في الحكم النهضة والتيار الديمقراطي واللذين يعتقد الناس انهما مختلفان”.
من جهة أخرى وفي تعليقه على الدعوات المطالبة بحل البرلمان قال الناصفي “من يدعو الى حل البرلمان ويدعو الى جمهورية ثالثة هل يؤمن بدولة القانون والمؤسسات ..لا يوجد نظام جمهوري لا يقوم على مبدأ أساسي في دولة القانون والمؤسسات وهو احترام الدستور وهرم النصوص القانونية …هناك دستور في تونس …صحيح لم ننجح في اختيار النظام السياسي بالشكل الذي ينتظره الناس ولكن من يريد التغيير فله اَليات التغيير …من يدعو لحل البرلمان عبر أي اَلية وبأية طريقة وبأي شكل ؟ الانقلاب على الشرعية كما يقولون ؟..لنترك جانبا الشرعية …كيف يمكن لهم حل البرلمان؟ من يستطيع حلّ البرلمان؟ …يجب على المجلس ان يحل نفسه او عن طريق رئيس الجمهورية الذي له امكانية واحدة لحل الربلمان وهي غير متوفرة له الاَن ..لا أعتقد ان سعيد باعتباره أستاذ قاتون دستوري يمكن ان يقوم بشيء مخالف لنصوص الدستور”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING