الشارع المغاربي – الوريمي: لا يُدرّس في اتحاد علماء المسلمين أيّ كتاب من كُتب القرضاوي أو الغنوشي
1000x300

الوريمي: لا يُدرّس في اتحاد علماء المسلمين أيّ كتاب من كُتب القرضاوي أو الغنوشي

قسم الأخبار

11 مارس، 2021

الشارع المغاربي: أكّد العجمي الوريمي القيادي بحركة النهضة اليوم الخميس 11 مارس 2021 أنّ جمعية اتحاد علماء المسلمين قانونية وأنّها لا تُدرّس كتب القرضاوي ولا كتب راشد الغنوشي.

وقال الوريمي خلال حضوره اليوم ببرنامج “هنا شمس” على اذاعة “شمس اف ام”: “اتحاد علماء المسلمين فرع تونس هو جمعية من جمعيات المجتمع المدني …الذين هم ضدّ هذه الجمعية وخاصة رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي يطلقون عليها تسمية اتحاد القرضاوي …هذه الجمعية قانونية وتنشط منذ سنوات وليست خارجة عن الرقابة ويمكن مراقبة برامجها واهدافها والدروس التي تقدمها “.

وأضاف “يمكن جلب اساتذة تفكير اسلامي واساتذة الجامعة الزيتونية والاطلاع على البرامج الموجودة ..لا وجود لأي كتاب من كتب القرضاوي يدرس في هذه الجمعية ولا وجود لاي كتاب من كتب الاخوان ولا يوجد اي كتاب من كتب راشد الغنوشي يدرس فيها … البرنامج والمقرر الرسمي موجه للاشخاص الذين يريدون ان تكون لديهم ثقافة دينية وشرعية واغلبهم درسوا سابقا في الجامعة ومتخرجون من الجامعة ولديهم نقص في التكوين في هذا الجانب”.

وتابع “هذه الجمعية قانونية وهي من جمعيات المجتمع المدني وعلى من هو ضدها التوجه للقضاء… لا يمكن لشخص ان يكون الطرف والقاضي في نفس الوقت ويقتحم ويحتجز و”يتبورب “ويقفل ابواب الجمعيات …هذا خطر على الديمقراطية والبلاد والدولة ولا يجب السماح به…يوجد افتعال معارك وجر الى مربعات المواجهة والصدام”.

وقال الوريمي “يا حبّذا لو تقوم هذه الجمعية بمعرض لمنشوراتها.. هي غير خارجة عن الرقابة …والكتابة العامة عن الحكومة تتحدث عن الف جمعية وليس فقط هذه الجمعية وعلى كل الجمعيات التقيد بالقانون في تركيبتها او قانونها الاساسي ” مؤكدا “لا توجد علاقة بين النهضة والجمعية ولكن نحن اليوم ندافع عنها كما ندافع عن اية جمعية تتعرض للهرسلة والبلطجة والاعتداء والاقتحام والمحاصرة خارج القانون”.

وواصل “تمّ احتجاز اشخاص في الجمعية ومُنع عنهم الماء والطعام بسبب اغلاق المنفذ واقتحام مقرها”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING