الشارع المغاربي – رفيق عبد السلام: النهضة تشترط توفير العسل للشعب للقبول بتغيير الشاهد


رفيق عبد السلام: النهضة تشترط توفير العسل للشعب للقبول بتغيير الشاهد

19 يونيو، 2018

الشارع المغاربي:  اعتبر عضو المكتب التنفيذي والمسؤول عن العلاقات الخارجية بحركة النهضة رفيق عبد السلام، اليوم الثلاثاء 19 جوان 2018، أن الحديث عن ترشيح رئيس الحركة راشد الغنوشي للانتخابات الرئاسية لسنة 2019 سابق لأوانه، لافتا الى أن ذلك “ليس مستبعدا ولا حتميا في نفس الوقت “.

وأكد عبد السلام لدى استضافته في برنامج “ميدي شو” على اذاعة “موزاييك” اليوم، أن النهضة أوصت في مؤتمرها بضرورة تطوير الحزب وصورته السياسية وأنها اختارت بالتالي دعم مرشح من داخل الحركة أو من خارجها، مشددا على أن لكل مرحلة سياسية شروطها ومقتضياتها وان هناك اختلافا في “الدرجة وليس في النوعية” بين الواقع السياسي للانتخابات الرئاسية لسنة  2014 والواقع السياسي لانتخابات 2019.

ونفى وجود أزمة تواصل بين النهضة والنداء بخصوص النقطة 64 من وثيقة قرطاج2 والمتعلقة بتغيير رئيس الحكومة يوسف الشاهد، مشيرا الى أن هناك فقط اختلافا في التقدير السياسي.

وأوضح عبد السلام أن الحركة انحازت الى الدولة في ما يتعلق بمسألة التغيير الحكومي لافتا الى أن التقلبات السياسية أرهقتها، والى أنها رفضت أيضا في السابق تغيير الحبيب الصيد قائلا “اضطررنا بإكراهات سياسية في ذلك الوقت للتنازل خاصة أننا كنا في بداية تجربة التوافق السياسي”.

وشدد على أن النهضة لن تقوم بتنازلات جديدة “ما عادش باش تتنازل أكثر”، مؤكدا أنها لم تقم بمساومة مع الشاهد وان دعمها لبقائه ليس في اطار صفقة مثلما يروج له البعض قائلا “ما حاجتناش بتموقع أو بوزراء جدد”.

وقال  ان أداء حكومة الشاهد غير مرضي وأنه مع ذلك  يمكن تعديله، مضيفا “تغيير الحكومات لا يعني تغيير الواقع…لو ضمنوا لنا توفير العسل للشعب بتغيير الشاهد لقمنا بتغييره”.

 

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING