الشارع المغاربي – ساميّة عبّو: بيان المجلس الأعلى للقضاء فضيحة
1000x300

ساميّة عبّو: بيان المجلس الأعلى للقضاء فضيحة

قسم الأخبار

12 مارس، 2021

الشارع المغاربي-قسم الأخبار: اعتبرت النائبة سامية عبّو أنّ بيان المجلس الاعلى للقضاء الأخير فضيحة مذكرة بدور المحاماة في الحركة الوطنية وفي مقارعة الاستبداد ومقاومته وبدورها في الثورة طارحة على عميد المحامين مجموعة من النقاط منها بيان المجلس الأعلى للقضاء وملف المحامين النواب والشباب المعتقل اثر الاحتجاجات الاخيرة .

وعن بيان المجلس الأعلى للقضاء الأخير قالت عبو ” هذا البيان فضيحة … اهتموا بأطراف الادلجة والاستقطاب الثنائي وتركوا قضية محورية وجوهرية ” متسائلة “كيف يمكن لوزيرة العدل أن تلغي طلب تقرير احالة بعض القضاة على مجلس التأديب بعد 24 ساعة من طلبه ؟”.

واضافت عبو خلال جلسة حوار مع الهيئة الوطنية للمحامين “الفصل 105 من الدستور ينصّ على أنّ المحاماة مهنة حرة مستقلة تشارك في اقامة العدل والدفاع عن الحقوق والحريات ” معتبرة أنّ ذلك يُمثّل من ناحية اولى اعترافا وامتنانا للمحاماة ووأنّه يُحمّل من ناحية ثانية المحاماة مسؤولية باعتبارها مهنة مستقلة تشارك في اقامة العدل وفي الدفاع عن الحقوق والحريات.

وتابعت “اليوم ليس هناك عدل في البلاد والحقوق والحريات مُهانة وربما لهذا السبب انتم متواجدون هنا اليوم والعديد من النواب تساءلوا لماذا تمت دعوة هيئة الانتخابات اليوم ؟ هل من مشمولاتنا التحاور معها ؟ …نعم من مشمولاتنا ..ليس لمساءلة الهيئة ولا تجوز مساءلتكم بل من حقكم أنتم مساءلتنا باعتبارنا مجلس نواب الشعب الذي اعتقد أنّه لم يقم بواجبه “.

وعبرت عبّو عن استيائها من بعض مداخلات النواب. وقالت “بأي حق تُطرح مسائل تتعلق بالمهنة وفي علاقة بالمحامين الشبان وبتوزيع القضايا وبعديد المسائل القطاعية المهنية البحتة ..بـأيّ حقّ تُطرح هنا ؟ هذه مسائل تهمّ هياكل المهنة والجلسة العامّة للمحامين والهياكل من الهيئة الى الفروع الى آخره …توجد نقطة يمكننا التحدث فيها في علاقة بالمحامي وبالهيئة وهي المحامين النواب ..ارى العجب العجاب في البرلمان…محام يتجرّأ بكلّ وقاحة على الدفاع عن منوبيه في قاعة الجلسة عندما تكون لديه قضايا …اعتبر أنّه تمّ المس من مبدأ المساواة بين المحامين ولهذا بقيت في منآى عن القضايا وقررت تحمل مسؤوليتي كنائب شعب واذا اقتضى الامر ان ارافع في قضية فسيكون ذلك في اطار تطوع وفي اطار قضايا عادلة لا أكثر ولا أقل “.

وتابعت “ينوب منوبيه في الخارج وينافس زملاءه لان لديه امتياز..لوقوف نائب امام قاض تأثير مباشر على نزاهة واستقلالية الحكم الذي سيصدره القاضي وفي هذا هدر للحقوق وخرق لمبدأ المساواة …صحيح ان القانون لا يمنع ان ينوب المحامي ولكن من حقّ الهيئة احالة كلّ من يسول له نفسه اختيار مكان آخر غير القضاء للدفاع عن المنوبين على مجلس التأديب خاصة مع استغلال النفوذ والسلطة … هذه دعوتي لك سيد العميد”.

وطالبت عبّو هيئة المحامين بصفتها نائب شعب وليس محامية بـ”التدخل في مسألة النواب المحامين الذين يستغلون صفاتهم للدفاع عن جمعية مغلقة وعن مشتبهين في الارهاب وعن رئيس حزب “.

وحول اعتقال عدد من الشباب خلال الاحتجاجت الأخيرة والذين بلغ عددهم حوالي 2100 قالت “الموقوفون في الاحتجاجات بالجُملة واعرف ان الهيئة شريك في اقامة العدل فلا يكفي ارتداء “روبة” والدفاع عن الشباب الذين تمّ الزجّ بهم في السجون بينمت ينهشنا المجرمون الحقيقيون وينهبوننا وهم معروفون “.

وواصلت “ما معنى اعتقال 2100 شخص …بالشكارة و ما معنى ان يموت اليوم شخص في مراكز الايقاف دون توجيه تهمة جريمة عدم الانجاد ؟…وحتى المحامون اصبح يُعتدى عليهم بطريقة سافلة ووحشية وهمجية من طرف اعوان امن دون ان يحاسبوا …الافلات من العقاب هو الذي خرّب البلاد ..هذا دوركم سيد العميد”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING