الشارع المغاربي – شكيب درويش: على رئيس الجمهورية إقالة شوقي قداس قبل صباح يوم غد
Kuv 100 Banner

شكيب درويش: على رئيس الجمهورية إقالة شوقي قداس قبل صباح يوم غد

قسم الأخبار

21 فبراير، 2019

الشارع المغاربي-قسم الاخبار دعا الكرونيكور والمحامي شكيب درويش اليوم الخميس 21 فيفري 2019 رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي الى اقالة شوقي قداس رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية قبل صباح يوم غد الجمعة بسبب تكليفه برئاسة لجنة الاعداد لمؤتمر حزب “تحيا تونس” المحسوب على رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وقال درويش في برنامج ” تونس اليوم” على قناة الحوار التونسي” على رئيس الجمهورية اقالة شوقي قداس حالا والليلة قبل غد .. عليه اقالته قبل صباح يوم غد .. لا خير فيه ولا في القاضية الادارية ولا في من عينهما بمهام بمؤتمر حزب تحيا تونس”.

واعتبر ان في تكليف قداس ضربا لاستقلالية الهيئة التي قال انها مستأمنة على المعطيات الشخصيات مذكرا بأنه سبق لقداس التنبيه مرارا وتكرارا من امكانية ادراج تونس في القائمات السوداء للاتحاد الاوروبي بسبب عدم احترام المعطيات الشخصية متوقعا باستهزاء ان يتم فعلا تصنيف تونس في قائمة سوداء بسبب تكليفه بالاشراف على مؤتمر الحزب الجديد.

وانتقد في سياق متصل بشكل متشنج ، تكليف قاضية ادارية وهي نجلاء ابراهم برئاسة لجنة من لجان اعداد مؤتمر تحيا تونس مشددا على ان ذلك يمس بدوره من استقلالية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات باعتبار ان ابراهم كانت عضوة فيها .

وكان القاضي الإداري السابق والمحامي أحمد صواب،قد اعتبر اليوم الخميس 21 فيفري 2019، أنّ “في تكليف شوقي قداس رئيس هيئة حماية المعطيات الشخصية برئاسة لجنة الإعداد للمؤتمر التأسيسي لحزب حركة “تحيا تونس” ونجلاء براهم القاضية والعضوة السابقة بالهيئة العليا المُستقلة للانتخابات بالإشراف على لجنة خبراء لمراقبة الانتخابات “مسّ من حيادهما”، قائلا “ما كان عليهما الإشراف على مؤتمر حزبي في كافّة الحالات”.

وعن مواضع الإشكال في المهمّة التي أوكلت لقداس وبراهم، أضاف صواب في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم “أضعف الأيمان أنّهما سيمكثان بضعة أيام في ذلك المؤتمر وبالتالي هناك إمكانية لربط علاقات شخصية.. وبعيدا عن “تحيا تونس” يمكن أن نراهما أيضا يوما ما في حزب التحرير.. وإذا لم يقبلا بطلبه الإشراف على مؤتمره سنُسجّل عدم مساواة بين الأحزاب”، ناصحا إيّاهما بـ”البقاء بعيدا قدر الإمكان عن الأحزاب”.

وختم مداخلته قائلا “برأيي من له وظيفة رسمية سواء كان قاضيا أو واليا أو رئيس هيئة دستورية لا يجب أن يحضر أيّ مؤتمر حزبي حتى كضيف شرف درءا للشبهات خاصة أنّنا في فترة حسّاسة جدّا لأنّه في صورة لبّى دعوة حزب ما عليه تلبية دعوات كلّ الأحزاب”، متسائلا بأسلوب ساخر “ما الذي يمنع إذن نبيل بفون أو شوقي الطبيب أو النوري اللجمي من ذلك ؟”.

يشار الى ان تكليف شوقي قداس بالاشراف على مؤتمر تحيا تونس أثار جدلا بسبب الصفة الرسمية للشخصية المذكورة التي تفترض عليها اتخاذ مسافة من كل الحساسايات السياسية .


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING