الشارع المغاربي – عمروسية للفوراتي: "بعد وزير داخلية هارب وآخر متّهم بمحاولة انقلاب.. أيّ مصير ينتظرك؟"


عمروسية للفوراتي: “بعد وزير داخلية هارب وآخر متّهم بمحاولة انقلاب.. أيّ مصير ينتظرك؟”

27 نوفمبر، 2018

الشارع المغاربي : اعتبر النائب عن الجبهة الشعبية عمار عمروسية، اليوم الثلاثاء 27 نوفمبر 2018، أنّ ما أسماه بـ”محاولات تدجين وتطويع وإدخال الأمن في مواجهات مع الشعب” طالما تكثّفت حول وزارة الداخلية.

وقال عمروسية في مداخلته اليوم خلال الجلسة العامة المُخصّصة للمصادقة على ميزانية وزارة الداخلية “من يُطالب بتطبيق القانون عليه أن يُطبّقه أوّلا على نفسه.. هناك وزير داخلية في حالة فرار (في إشارة إلى ناجم الغرسلي) وآخر خطّط لانقلاب (في إشارة إلى الوزير المُقال لطفي ابراهم)، وأنتم تطالبون مواطني الرديف أو غيرها من الجهات بتطبيق القانون واحترامه !”.

وتساءل عمروسية موجّها كلامه لوزير الداخلية الحالي هشام الفوراتي “أقولها بصراحة أيّ مصير ينتظرك؟” مطالبا إيّاه بالإجابة عن ملف الوزيرين اللذين اعتبر أنّ أحدهما هارب والآخر متّهم في قضية محاولة انقلاب.

وحذّر من ضغوطات قال إنّها تُسلّط على الأمنيين خلال هذه الفترة.

وختم مداخلته قائلا “أحيّي رجال الأمن الذين يقفون في الصفوف الأولى لحماية أمن تونس من آفة الارهاب الذي لا يزال يترصّدها.. البلاد مقلوبة على رأسها لأن أفضل السيارات وأحسن سترات الحماية من الرصاص لا تُعطى للأمنيين المرابضين بالجبال والشوارع ليلا نهارا… وإنما مثل هذه الامكانات تُوفّر لمن في السلطة.. إلّي الفوق”.

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING