الشارع المغاربي – كتلة الدستوري الحرّ تستنكر مُمارسات الغنوشي مع موسي وتُدين صمت مؤسسات الدولة عليها
1000x300

كتلة الدستوري الحرّ تستنكر مُمارسات الغنوشي مع موسي وتُدين صمت مؤسسات الدولة عليها

قسم الأخبار

4 فبراير، 2021

الشارع المغاربي: عبّرت كتلة الدستوري الحر مساء اليوم الخميس 4 فيفري 2021 عن استنكارها “ممارسات رئيس مجلس نواب الشعب مع رئيسة الكتلة عبير موسي” معتبرة انها “ترمي لإخراس صوت ممثلتها بالمكتب عبر تجنيد ميليشياته لتعنيفها وتوخي أسلوب التمييز ضدها كمرأة سياسية معارضة لإحراجها وعرقلة عملها وجرها إلى الانسحاب لدرء المخاطر التي تتعرض لها”.

وندّدت الكتلة في بيان صادر عنها نشرته بصفحتها على موقع “فايسبوك” بـ”استعمال رئيس المجلس نفوذه على الإدارة لقطع الصوت وإخراج موسي من اجتماع مكتب المجلس المنعقد اليوم بإيعاز من ممثل ذراعه العنيف” معتبرة ذلك “سابقة خطيرة من نوعها” محذّرة من “خطورة تمرير القرارات بالمغالبة دون حضور المعارضة وتعمد رفع الجلسة دون استكمال نقاط جدول الأعمال بتعلات واهية”.

وأدانت” صمت مؤسسات الدولة على الجرائم التي ترتكب في حق موسي وتخاذل المؤسسة القضائية في تتبع المعتدين بجدية ونجاعة” معتبرة ان ذلك “أدى إلى تكرر الاعتداءات وتحولها إلى استهداف ممنهج للضحية وهرسلة واضحة لها وتهديد لحياتها ولسلامتها الجسدية قصد إبعادها من المشهد السياسي”.

ونبهت الكتلة من “خطورة انزلاق البلاد نحو دكتاتورية غاشمة ستعمق الأزمة الاقتصادية والإجتماعية التي تمر بها تونس خلال العشرية الماضية”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING