الشارع المغاربي – محتجون يضعون غسالات أمام منزل نتنياهو بعد فضيحة حمل ملابسه المتسخة لغسلها بواشنطن
Peugeot 3008

محتجون يضعون غسالات أمام منزل نتنياهو بعد فضيحة حمل ملابسه المتسخة لغسلها بواشنطن

قسم الأخبار

27 سبتمبر، 2020

الشارع المغاربي-وكالات: بعد كشف صحيفة “واشنطن بوست” عن فضيحة جديدة تنضاف لسلسة فضائح نتنياهو وزوجته سارّة، مؤكّدة قيام هذه الأخيرة طوال السنوات الماضية بحمل حقائب مليئة بملابس قذرة لهما ولولديهما في كلّ رحلة إلى الولايات المتحدة لغسلها في البيت الأبيض وعلى نفقته، نشر محتجون في إسرائيل اليوم الأحد 27 سبتمبر 2020 آلات غسيل أمام منزل نتنياهو احتجاجا عليه.

ونقلت الصحيفة في تقرير نشرته يوم الأربعاء الماضي، عن مسؤولين أمريكيين وسياسيين في إدارتي الرئيسين الأمريكيين الحالي دونالد ترامب، والسابق باراك أوباما، تأكيدهم بلهجة ساخرة أن نتنياهو اكتسب خلال السنوات الماضية شهرة مثيرة للجدل بين موظفي منزل الضيافة الخاص بالزيارة الأمريكية، بجلبه حقائب متعددة مليئة بالغسيل الوسخ.

وأكّدت وسائل إعلاميّة أنّ المظاهرات في إسرائيل متواصلة منذ أسابيع، للتنديد بأسلوب إدارة بنيامين نتنياهو ملف فيروس كورونا واتهامه بالضلوع في قضايا فساد.

وكانت الصحيفة المذكورة قد نقلت عن مصادر أمريكية تأكيدها أنّ العاملين بالبيت الأبيض يقومون كل مرة يزور فيها نتنياهو واشنطن بغسل كمية كبيرة من ثياب عائلته مجانا. مشيرة إلى أنّ البيت الأبيض يقدم عادة مثل هذه الخدمة للضيوف الرسميين الأجانب القادمين إلى الولايات المتحدة، وإلى أنّ عائلة نتنياهو تستغل ذلك حتى عندما يقوم بزيارات خاطفة.

وتابعت الصحيفة “حتى عندما يزور نتنياهو البيت الأبيض ليوم واحد كما حصل في الزيارة الأخيرة لتوقيع اتفاقتي التطبيع مع الامارات والبحرين، فإنه وزوجته يصطحبان معهما كمية كبيرة من الملابس الوسخة الخاصة بهما بغية غسلها واستعادتها نظيفة”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING