الشارع المغاربي – مظاهرات بيروت: مقتل أمني وإصابة 142 شخصا في اشتباكات مع الشرطة
1000x300

مظاهرات بيروت: مقتل أمني وإصابة 142 شخصا في اشتباكات مع الشرطة

قسم الأخبار

8 أغسطس، 2020

الشارع المغاربي: أعلنت قوات الأمن الداخلي اللبنانية اليوم السبت 8 أوت 2020 عن مقتل أحد عناصرها  خلال اشتباكات مع المتظاهرين وسط العاصمة بيروت اليوم.
من جهنها نقلت وسائل اعلام لبنانية عن مسؤولين في الصليب الاحمر أن 142 شخصا أصيبوا خلال المظاهرات وسط بيروت احتجاجا على الانفجار الضخم الذي وقع يوم الثلاثاء وأنه تم نقل 32 منهم الى المستشفى.
وكان الآلاف من المتظاهرين قد تدفقوا وسط العاصمة بيروت وشوارعها وخاض متظاهرون مواجهات مع قوات الأمن لدى محاولتهم التقدم باتجاه مداخل البرلمان ورشقهم بالحجارة. كما أضرموا النيران في مدخل فندق ومبنى مجاور قبل ان تتصدى لهم قوات الأمن وتطلق الرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع.
وتوافد المتظاهرون تباعاً إلى وسط بيروت من مناطق عدة وسط اجراءات أمنية مشددة. وانطلقت مسيرة حاشدة وفق مراسل فرانس براس من شارع مار مخايل المتضرر بشدّة إلى وسط بيروت، رافعين لافتة كبيرة ضمّت أسماء قتلى الانفجار.
وسُرعان ما سُجلت مواجهات بين القوى الأمنية ومحتجين في طريق مؤدية إلى مدخل البرلمان. الذين رشقوا قوات الامن بالحجارة الذين  ردوا بإطلاق القنابل المسيّلة للدموع في محاولة لتفريقهم.
وردّد المتظاهرون شعارات عدّة “بينها “الشعب يريد اسقاط النظام” و”انتقام انتقام حتى يسقط النظام”، و”بالروح بالدم نفديك يا بيروت”. كما رفعت في مواقع عدة وسط بيروت مشانق رمزية، دلالة على الرغبة في القصاص من المسؤولين عن التفجير.
يذمر ان لبنان يشهد منذ يوم 17 أكتوبر 2019 مظاهرات عارمة ضمت الآلاف من المواطنين الناقمين على الطبقة السياسية التي يتهمونها بالفساد ويحمّلونها مسؤولية الأزمات المتلاحقة.
ويرى أنّ المطلوب اليوم هو “ضرب رأس الأخطبوط الذي يمسك بكل مفاصل الاقتصاد والدولة ويسيطر على المجتمع… ضرب المنظومة على رأسها والتشديد على المحاسبة من أصغر موظف حتى رأس الهرم”.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING