الشارع المغاربي – قيادي بالحزب الحاكم في المغرب: المؤسسة الملكية تعيق تطوّر البلاد
1000x300

قيادي بالحزب الحاكم في المغرب: المؤسسة الملكية تعيق تطوّر البلاد

10 يوليو، 2018

الشارع المغاربي – وكالات: اعتبر عبد العالي حامي الدين أحد قياديي الحزب الحاكم والنائب بالبرلمان المغربي ان «الشكل الحالي للمؤسسة الملكية يعيق التطور في البلاد».

وقال حامي الدين خلال ندوة داخلية لحزب العدالة والتنمية الذي يتزعم الإئتلاف الحاكم أن “الملكية بشكلها الحالي تمثل عائقا للتقدم والتطور والتنمية“ مضيفا: “أومن بأنه إذا لم يحصُلْ أيّ تغيير في شكل النظام فإنه لن يكُون مفيداً لا للملكية نفسها ولا للبلد”.

و تابع :«الملكية بالمغرب مؤسسة مركزية في الحياة السياسية، لكن هذا لا يعني أن الشكل الذي يتخذه نظام الملكي الحالي مفيد للديمقراطية وللحياة السياسية بالبلاد”. وعاد الى تاريخ الملكيات الأوروبية للوقوف على مسار تطورها عندما تخلت عن الكثير من معيقات التطور التي سادت في الماضي حسب رايه.

وفي انتقاد شديد للمسؤولين الحكوميين قال حامي الدين “على المسؤولين أن ينزلوا إلى الشارع ويتأملوا أوضاع الشعب، أما أن يبقى الواحد منهم في برجه العاجي لا يتعامل إلا مع «المليارديرات»، فإنه لن يعرف أو يصحح شيئا”.

وكان حزب العدالة والتنمية، صاحب أكبر عدد من المقاعد في البرلمان، يطالب بملكية برلمانية تحد من صلاحيات الملك، وتراجع الكثير من زعماءه وعلى رأسهم وزير حقوق الإنسان مصطفى الرميد عن هذا الخطاب، مما اثار حالة من عدم الرضا في صفوف قواعده.

ويمر المغرب بأزمة اجتماعية واقتصادية عميقة من تجلياتها انتفاضات اجتماعية مثلما يحدث في الريف شمال المملكة. وتكثر التصريحات في كل الاتجاهات بين تحميل هذا الطرف أو ذاك المسؤولية، وبلغ الأمر بالقيادية اليسارية المعروفة نبيلة منيب الى القول بأن المغرب مستعمر من طرف لوبيات اقتصادية تقهر الشعب.

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING