الشارع المغاربي – قال إنّ شخصا محترما من الجامعة سرّبها: عماد أولاد جبريل ينشر "محتوى" وثيقة الفيفا

قال إنّ شخصا محترما من الجامعة سرّبها: عماد أولاد جبريل ينشر “محتوى” وثيقة الفيفا

قسم الرياضة

30 أكتوبر، 2020

الشارع المغاربي: نشر النائب عماد أولاد جبريل اليوم الجمعة 30 أكتوبر 2020 تدوينة كشف فيها ما أسماه محتوى رسالة الفيفا التي قالت جامعة كرة القدم إنها قد تلقتها بخصوص قضية تجميد هلال الشابة وتدخّل سلطة الاشراف.

وقال أولاد جبريل في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك إنه وحسب ما تسرّب له من داخل الجامعة التونسية لكرة القدم ومن شخص محترم فيها فإن رسالة الفيفا “إن وجدت” هي ردّ على مراسلات الجامعة السابقة والتي تتحدّث عن الموقف الحالي.

وأضاف أنّ الجامعة قالت في مراسلاتها السابقة إنّ الجامعة تلقّت أوامر من وزارة الرياضة تطالبها فيها بتنفيذ مطالب “غير قانونية وغير رياضية ليست من مشمولاتها”.

وجاء في المراسلة التي نشرها النائب أنّ الفيفا “لاحظت أيضا غياب النصوص القانونية المعمول بها لدى الجامعة التونسية لكرة القدم لاتخاذ الإجراءات و القرارات وخاصة وأن القرار الاخير لا يمكن أن يستقيم وقوانين الاتحاد الدولي وعليه فلابد من إيداع القوانين التي تم بها أخذ القرار لذلك فنحن نرى أنه لا يجب إجراء أي تعديل أو تغيير وعدم تطبيق أي قرار قبل اتمام الإجراءات و إرسال المطلوب منكم”.

وطالب النائب عماد جبريل الجامعة بنشر الرسالة الصحيحة إذا كانت المسرّبة غير صحيحة.

وفي ما يلي نصّ المراسلة المنشورة:
حسب ما تسرب لنا من داخل الجامعة التونسية لكرة القدم ومن شخص محترم الجامعة فيها رجال وناس تحب البلاد وهذا محتوى المراسلة ان وجدت .
“نحيطكم علما باستلام مراسلاتكم السابقة لنا والتي تتحدث عن الموقف الحالي الذي سبب قلقا للعديد من الأندية الأعضاء في الجامعة التونسية لكرة القدم كما ذكرتم أيضا انكم تلقيتم أوامر ا من وزارة الرياضة والذي يطلب منكم تنفيذ مطالب غير قانونية وغير رياضية وليست من مشمولاتها
وقد علمنا من خطاباتكم أن الجامعة التونسية لكرة القدم، أخبرت وزارة الرياضة بضرورة التوقف الفوري عن التدخل في شؤون كرة القدم وشؤون جميع الأندية.
وبهذه المناسبة فنحن نطلب منكم إرسال نسخة من الخطاب الذي أرسلته الوزارة لكم ونسخة من ردكم وجوابكم كجامعة لكرة القدم لوزارة الرياضة وطلبتم فيه توقف تدخلها في شؤونكم مثلما اكدتم على ذلك في مراسلتكم .
كما لاحظنا أيضا غياب النصوص القانونية المعمول بها لدى الجامعة التونسية لكرة القدم لاتخاذ الإجراءات و القرارات وخاصة وأن القرار الاخير لا يمكن أن يستقيم وقوانين الاتحاد الدولي وعليه فلابد من إيداع القوانين التي تم بها أخذ القرار لذلك فنحن نرى أنه لا يجب إجراء أي تعديل أو تغيير وعدم تطبيق أي قرار قبل اتمام الإجراءات و إرسال المطلوب منكم.

وفي النهاية نشكركم ونرجو موافاتنا المستمرة بتطورات الموقف.”

قد تكون هذه هي الرسالة الصحيحة؟
إذا موش هي والا هاذي غالطة انشروا الصحيحة.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING