الشارع المغاربي – الهاشمي الوزير: من الوارد جدا ظهور سلالة اخرى من كورونا
1000x300

الهاشمي الوزير: من الوارد جدا ظهور سلالة اخرى من كورونا

قسم الأخبار

22 ديسمبر، 2020

الشارع المغاربي: أفاد الهاشمي لوزير مدير معهد باستور وعضو اللجنة العلمية اليوم الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 بأنّه يعتقد أنّ الحكومة ستتجاوب مع اقتراحات اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا قائلا “لأنّها توصيات منبثقة من الوضع الوبائي الحقيقي حول تطور وانتشار الفيروس في البلاد وهي منطقية ” مبرزا أنّ عدد الاصابات بالفيروس ارتفع نسبيا خلال الـ5 أيام الاخيرة بعد أن شهد استقرارا.

وقال الوزير خلال مداخلة له اليوم على إذاعة “ماد”: ” لتوصيات اللجنة الجديدة علاقة بتطور الحالة الوبائية في تونس وقد لاحظنا خلال الاسبوعين المنقضيين استقرار وحتى انخفاضا في عدد الاصابات المسجلة بفيروس كورونا وحتى في عدد الوفيات ولاحظنا خلال الايام القليلة الاخيرة 4 او 5 ايام الاخيرة الى حدّ يوم امس ارتفاع نسبي في عدد الاصابات وحاليا لا يوجد انعكاس على عدد الوفيات وهذا ما يدفعنا للحفاظ أكثر والعمل على حفظ صحّة المواطن وبالتالي لا اظن ان القرارات التي ستتخذها الحكومة ستكون التسهيل في التعامل مع الفيروس بل بالعكس يجب ان نواصل”.

واضاف “أعتقد انه سيتقرر مواصلة الاجراءات القديمة في مجابهة كورونا والابقاء عليها كما هي ..نتناقش في اللجنة العلمية في عدّة نقاط ومن بينها هذه النقطة بعد تقييم الوضع الوبائي بدقة والاوضع الحقيقي حول عدد الاصابات الى آخره وبعد ذلك يتم رفع اجراءات ورئاسة الحكومة تنظر في الامر وتأخذ بعين الاعتبار اشياء اخرى تخرج عن نطاقنا مسائل تتعلق بالأمان ومدى التطبيق وكيفية التطبيق ووزير الصحة هو الذي يعلن عادة عن التوصبات وبعد ذلك تُناقش وتتخذ اثرها التدابير اللازمة “.

وبخصوص السلالة الجديدة من فيروس كورونا سريعة الانتشار قال الوزير “وفقا للتطورات العلمية والابحاث الحالية فإنّ السلالة الجديدة من الفيروس جاءت اثر تغييرات صغيرة في جينات الفيروس وهذا يحدث وهي عملية طبيعية واي بكتيريا او فيروس ينتقل يحدث له هذا التغيير واحيانا يكون التغيير مناقضا لحياة الفيروس لينقرض وهناك اشياء تنتشر لتستمر اكثر ..ظهرت هذه السلالة واصبحت لديها خاصيات تتمثل حاليا في الانتشار اكثر اي ان لها قدرة للعدوى اكبر من السلالة الاولى ولكن المرض ليس اخطر يوجد العدوى بلا اعراض والعدوى باعراض والحالات الخطرة بنفس النسبة وتتعلق بنفس الفئات … وبالتالي لا يوجد تغيير في المرض في حد ذاته”.

وحول مدى نجاعة المناعة التي تطورت بالتلقيح في مواجهة السلالة الجديدة أكّد الوزير “لا يوجد تغيير …التغييرات التي حدثت ليست كبيرة وتمكن المضادات من العمل ومن الحماية من الفيروس وهذه المعلولة يجب ان تثبت اكثر فأكثر وفقا لعدد التحاليل والتجارب ولكن المعلومات والنتائج الاولية تبرز ان المناعة ناجعة سواء التي تطورت بعد التلقيح او حتى التي تطورت بعد الاصابة بالسلالة الاولى”.

وتابع “من الوارد جدا ظهور سلالة اخرى هناك اشخاص يعانون نقصا في المناعة والفيروس يبقى وقتا اكبر في اجسادهم وبهذه الطريقة تحدث التغييرات احيانا في الفيروس ” مؤكدا “يمكن للقاح ان يكون ناجعا ايضا بالنسبة للسلالة الثانية “.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING