الشارع المغاربي – تقرير أمريكي: ثلث المصابين بكورونا يتعرّضون لتساقط الشعر بعد شفائهم
Peugeot 3008

تقرير أمريكي: ثلث المصابين بكورونا يتعرّضون لتساقط الشعر بعد شفائهم

قسم الأخبار

25 أكتوبر، 2020
الشارع المغاربي-وكالات: أكّد تقرير لشبكة “أن بي سي”  الامريكية اليوم الأحد 25 أكتوبر 2020 أن عدداً كبيراً من الأشخاص الذين أصيبوا سابقا بفيروس كورونا، عانوا من تساقط الشعر رغم مرور أشهر على الإصابة. 
وأشار التقرير إلى أنّ الباحثين لا يعتقدون أن كوفيد-19 يهاجم بصيلات الشعر، موضحا أن تساقط الشعر يحدث نتيجة رد فعل الجسم على الإجهاد الفسيولوجي والنفسي الذي يسببه المرض، مبرزا أنّ مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها” سي دي سي التابعة لوزارة الصحة الأمريكية، لم تدرج تساقط الشعر ضمن قائمة أعراض المرض.
من جانبها قالت الدكتورة سارة هوغان، أخصائية الأمراض الجلدية في كلية ديفيد جيفن للطب، في جامعة كاليفورنيا “أمر مزعج خاصة بالنسبة لأولئك الذين خاضوا دورة علاجية للمرض، ثم أصبحوا يواجهون هذه المشكلة”.

وأضافت أنه يمكن لهذه الحالة المفاجئة أن تحدث بعد المواقف التي يتعرض لها المريض للإجهاد النفسي أو الفسيولوجي، مضيفة “كما تحصل عند الخضوع لجراحات أو عند الضغط المواكب لتغييرات جذرية، كالحصول على وظيفة جديدة مثلا” موضحة أن الوباء الذي أصاب العالم فاقم من هذه الحالة، وأنّه أصبح هناك عددا أكبر من المرضى يعانون من تساقط الشعر مقارنة بفترة ما قبل الوباء.

وفسّرت هوغان، ما يحدث بالضبط للشخص الذي يمر بهذه الحالة، مشيرة إلى ما يسمى تساقط الشعر الكربي قائلة “هي حالة تساقط الكثير من الشعر بمعدل أكبر من الطبيعي، وعادة ما تبدأ بعد مرور حوالي من ثلاثة إلى ستة أشهر من حدوث الأزمة الطارئة التي تسبب ذلك، وبالنسبة لمعظم المرضى، تنتهي المشكلة في غضون أربعة أو ستة أشهر”.

وقد نشرت الممثلة والناشطة، أليسا ميلانو، مقطع فيديو أظهرت فيه كمية الشعر التي تتساقط أثناء مشط رأسها. كما تحدث أصحابها في عشرات المنشورات على مجموعة في فايسبوك تسمى Survivor Corps عن هذه المشكلة التي ألمت بهم بعد أشهر من المرض.

وكشفت دراسة استقصائية أجرتها مؤسسة المجموعة، ديانا بيرنت، أن أكثر من ثلث المشاركين، البالغ عددهم 1700 شخص، قالوا إنهم عانوا من تساقط الشعر بعد تعرضهم للمرض.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING