الشارع المغاربي – عُلماء يُحذّرون: الأطفال مصدر "خفيّ" لعدوى كورونا
Peugeot 3008

عُلماء يُحذّرون: الأطفال مصدر “خفيّ” لعدوى كورونا

قسم الأخبار

3 يناير، 2021

الشارع المغاربي: رجّح باحثون وعلماء بريطانيون أن تكون الإصابات بفيروس كورونا بين الأطفال وطلبة المدارس، مصدرا خفيا في زيادة تفشي الوباء، مُذكّرين بأنّه لا تظهر على أغلب المصابين الصغار أعراض وبأنهم يظلون حاملين للعدوى وربما ينقلونها إلى غيرهم دون أن يفطنوا إلى ذلك.

ونقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية اليوم الأحد 3 جانفي 2021 عن علماء اشارتهم الى ان ما بين 30 و40 % من البالغين الذين يصابون بفيروس كورونا لا تظهرعليهم أية أعراض وأنّ النسبة ترتفع الى 50% لدى اليافعين.

ونقلت الصحيفة عن مايكل هيبرد الباحث في كلية لندن لحفظ الصحة والطب الاستوائي تأكيده ان نسبة عدم ظهور اعراض في المدارس الابتدائية تبلغ 70 % رغم انتقال العدوى إلى التلاميذ والاطفال ، معتبرا ان الأطفال واليافعين يشكلون نسبة مهمة ممن يصابون بفيروس كورونا دون ظهور أية أعراض عليهم مثل ارتفاع درجة الحرارة والشعور بالتعب والسعال وضيق التنفس.

ويقول الباحثون إنهم لا يعرفون حتى الآن، العدد المحتمل لمن تنتقل إليهم عدوى كورونا، انطلاقا من هؤلاء الذين لا تظهر عليهم أعراض فيروس كورونا المستجد.

ويرى باحثون أن من لا تظهر عليهم أعراض الاصابة بكوفيد-19 رغم إصابتهم، يحملون شحنة محدودة فقط من الفيروس في أجسامهم، وأنّ ذلك يعني أنهم أقل نقلا للعدوى.

ونقلت “الغارديان” عن الباحثين دعوتهم الى زيادة اجراء الفحوص في المدارس لرصد المصابين الذين لا تظهر عليهم أعراض الوباء، وتنبيههم الى ان بعض الفحوص السريعة التي تكشف نتائجها في مدة قصيرة، قد تكون مضللة في بعض الأحيان، لأنها لا تشخص الحالة بالإيجابية إلا عندما تكون شحنة الفيروس مرتفعة في جسم الشخص المصاب.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING