الشارع المغاربي – انطلاقا من اليوم: إيطاليا تمنع ترحيل أي مهاجرغير شرعي مثلي

انطلاقا من اليوم: إيطاليا تمنع ترحيل أي مهاجرغير شرعي مثلي

قسم الأخبار

21 نوفمبر، 2020

الشارع المغاربي-وكالات: اكدت زعيمة حزب “أخوة إيطالي” المعارض جورجا ميلوني ان السلطات الايطالية لن تطرد انطلاقا من اليوم السبت 21 نوفمبر 2020 أي مهاجر وصل الى البلاد ويعلن أنه مثلي.

ولفتت ميلوني وهي ايضا نائبة بالبرلمان الايطالي في تدوينة نشرتها على صفحتها الرسمية بموقع “فايسبوك” الى أن “لجنة الشؤون الدستورية بمجلس النواب، أقرت تعديلاً اقترحه الحزب الديمقراطي على المراسيم الأمنية، ينص على منع اي طرد وإعادة قسرية لمهاجر ما إلى دولة يمكن أن يخضع فيها للاضطهاد لأسباب تتعلق “بالميول والهوية الجنسية”.

واضافت في نفس السياق “بعبارة أخرى، اعتبارًا من اليوم ، سيكون كافياً بالنسبة لأي شخص يدخل الى إيطاليا أن يعلن أنه مثلي الجنس وأن يخشى على سلامته، فلن نتمكن من إعادته الى وطنه”.

وتابعت “أتعرفون كم عدد الأشخاص الذين يمكن أن تشملهم هذه القاعدة؟ بكل بساطة، الجميع. وهذا يعني إلغاء كل القيود المفروضة على الدخول العشوائي، وأتساءل لماذا لا يعلن تيارا اليسار بدلاً من الاستمرار في التخفّي، هدفه من خلال تقديم تعديل أوضح: أنه تم إلغاء الحدود الإيطالية”.

وخلصت زعيمة أخوة أيطاليا الى القول إن حزبها “سيواصل الكفاح في البرلمان وفي الشوارع ضد الهجرة والنزعة الأيديولوجية لتيار اليسار”.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد قد أكد على ضرورة “اعتماد مقاربة شاملة وتوافقية في مجال الهجرة ترتكز بالأساس على محاربة الفقر والبطالة عبر دعم جهود التنمية في البلدان الأصلية والتشجيع على الهجرة النظامية”وعلى أن “الحلول الأمنية وحدها ليست كفيلة للقضاء على الهجرة غير النظامية”.

يذكر ان وزارة الداخلية الايطالية أكدت عشية زيارة اداها وزيرا الداخلية والخارجية الايطاليين الى تونس يوم 17 اوت 2020 ان عدد المهاجرين الوافدين على إيطاليا ارتفع بنسبة تناهز 150 بالمئة خلال الأشهر الـ12 الأخيرة، معظمهم من تونس.

ووصل ما يناهز الـ8000 تونسي الى السواحل الايطالية بشكل غير شرعي منذ بداية السنة حتى شهر اوت المنقضي الذي شهد لوحده توافد 2235 “حارقا”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING