الشارع المغاربي – اختتام "ليالي المتحف الوطني بباردو" : وكالة إحياء التراث ترد الاعتبار للطرب التونسي
1000x300

اختتام “ليالي المتحف الوطني بباردو” : وكالة إحياء التراث ترد الاعتبار للطرب التونسي

20 مايو، 2019

الشارع المغاربي- قسم الثقافة:  اختتمت فرقة الوطن العربي للموسيقى ليلة أمس الاحد 19 ماي 2019 الدّورة الثالثة لـ “ليالي المتحف الوطني بباردو” التي نظمتها وكالة إحياء التّراث والتّنمية الثقافيّة من 12 الى 19 ماي بالتعاون مع المعهد الوطني للتراث.
وقدّمت الفرقة بقيادة المايسترو عبد الرحمان العيادي معزوفة جديدة من الحانه قبل أن يحيي الفنان عدنان الشواشي الجزء الاول من السهرة بوصلة غنائية من اغانيه القديمة على غرار “عيبك” مختتما بأغنية “اروح لمين” لكوكب الشرق أم كلثوم.

وقدّمت الفنانة رحاب الصغيّر الجزء الثاني من السهرة بأغنية جديدة بعنوان “طموح” من كلمات الشاعر الراحل منور صمادح وألحان عبد الرحمان العيادي “الطامح” لاستنساخ “ذكرى محمد” جديدة من رحاب التي أدّت أغنية ” إلى حضن أمّي” مثلما غنّتها ذكرى في بداياتها مع العيّادي… ورغم محاولة رحاب الصغيّر ملامسة طبقات ذكرى الصوتية فإنّها لم ولن توفّق في أن تكون ذكرى جديدة. كما غنّت الصغيّر “علّي جرى” للراحلة عليّة وكوكتال للراحلة صليحة فتاهت الشابة وتشتت صوتها بين طبقات الفنانات الثلاث.. ويبدو ان الجمهور الذي حضر بكثافة انتظر منها اغاني طربية تونسية خاصة بها حتى يرسم في مخياله طابعا ولونا على مقاسها لا مقاسات ذكرى وصليحة وعليّة قبل أن يطرب ويتجاوب مع وصلة الفنان شكري عمر الحناشي في الجزء الاخير من السهرة.

يمكن القول إن الهدف من اشراف وكالة احياء التراث على “ليالي المتحف الوطني بباردو” هو تنشيط الحديقة الأندلسية وإحياء هذا الفضاء واستثمار مكوّنات المتحف الوطني بباردو باعتباره مركز إشعاع حضاري وثقافي وفنّي ولكن يكمن الهدف ايضا في رد الاعتبار إلى الطرب والى الفنان التونسي، رغم تقصير هذا الاخير الذي تعوّد تقديم نفس الاغاني في كل مرة ولا نعلم ان كان ذلك كسلا منه او ان السبب وجود ازمة حقيقية على مستوى اللحن والكلمة بعد أفول حقبة “ربيع الاغنية التونسية” التي عرفت انتعاشة موسيقية كلمة ولحنا مع كبار المؤلفين والملحنين على غرار الناصر صمود وسمير العقربي وعبد الكريم صحابو.

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING