الشارع المغاربي – فلاش باك... فكرة سامي الفهري
1000x300

فلاش باك… فكرة سامي الفهري

21 أبريل، 2018

الشارع المغاربي- منير الفلاح : هذه العبارة أصبحت شعارا يتمّ رفعه للتدليل على كل سرقة فكريّة تحدث في أيّ مجال فنّي.

فسامي الفهري يجسد في ذهن التّونسي المنشّط الذي يسطو على أفكار الغير من كامل برامج تلفزات العالم وينسبها لنفسه بعبارته السحريّة المشهورة «فكرة لسامي الفهري» .

في هذه البطاقة سأبيّن أن سامي الفهري دأب على انتهاج هذا السلوك منذ أوّل ظهور له على شاشات التلفزيون ذات سنة في أواخر التسعينات من القرن الماضي.

فأوّل برنامج تلفزي شارك فيه إستوحى فكرته من سلسلة فرنسيّة شهيرة ونسبها لنفسه وحصل ذلك معي بقناة تونس 7 في موسم 1999 /2000.. في تلك الفترة كنت مدير البرامج والمشرف العام على  المنوّعات وقد كانت رغبة رئيس المؤسسة سي رؤوف الباسطي ومدير عام القنوات سي مختار الرّصاع ومدير قناة 7 سي حسين الوادي ادخال ديناميكيّة على البرمجة واختيار وجوه جديدة تتولّى التنشيط خاصّة بعد التخلّي عن وجوه تعوّدت الظّهور واحتكار المنوّعات أمثال حاتم بن عمارة

وفي تلك الفترة أقحمنا مريم بن حسين وعفاف الغربي وعلاء الشابي في المنوّعات وشارك في إعداد البرامج الثقافيّة مختصّون امثال خميس الخيّاطي وألفة يوسف وكوثر جابر وأعدنا زكيّة كسكاس الحديجي لتنشيط المنوعة الصّباحيّة اليوميّة كما تمّ الإتفاق مع الصّحفي  ماهر عبد الرّحمان على إعداد وتنشيط برنامج حواري كبير عن الأحداث العالميّة

ووفق هذا التّمشي تمّ البحث عن وجوه شابة  لإقحامها شيئا فشيئا في برامج جديدة وكانت معنا صديقة في تلك الفترة تعمل مستشارة إعلاميّة للرّئيس المدير العام للمؤسّسة اتّصلت بي وحدّثتني عن وجه إذاعي ناجح في RTCI له المواصفات التي نريد

وبعد يوم قدّمت لي الشّاب سامي الفهري وتحدّثنا عن منوّعة ألعاب نؤثث بها الأمسيات الصيفيّة وجاء في اليوم التاّلي صحبة المخرج علي عدالة وقدّما لي فكرة برنامج العاب ينويان انجازه واتّفقنا وبدأ البث. ومنذ الحلقة الخامسة اكتشفت أنّ نفس البرنامج يبث في إحدى القنوات الفرنسيّة تحت عنوان الحلقة الأضعف Le maillon faible»

فأعلمت الإدارة العامّة وتثبّتنا من الأمر وإتّخذنا قرار إتمام عرض الحلقات المسجّلة وإنهاء التعامل معه وصرف النّظر نهائيا عن سامي الفهري في شبكة برامج الشّتاء

هذه بداية سي سامي ومن شبّ على شيء شاب عليه.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING