الشارع المغاربي – في رسالة مفتوحة: مُنظمات وجمعيات تُطالب قيس سعيد بإصدار عفو عن الشباب الموقوفين
1000x300

في رسالة مفتوحة: مُنظمات وجمعيات تُطالب قيس سعيد بإصدار عفو عن الشباب الموقوفين

قسم الأخبار

11 مارس، 2021

الشارع المغاربي: وجّهت اليوم الخميس 11 مارس 2021، 70 منظمة وجمعية رسالة مفتوحة الى رئيس الجمهورية قيس سعيد، مُطالبة فيها اياه بإصدارعفو عن الشباب الذين تم اعتقالهم “تعسفا وادينوا ظلما” خلال الاحتجاجات الأخيرة، مشيرة الى تسجيل “اعتداءات واعتقالات تعسفية  طالت متظاهرين خلال الأسابيع والأشهر القليلة الماضية” .

واعتبرت المنظمات في رسالتها أنّ هناك “عبر اعتقال الشباب الذين كانوا يمارسون حقهم في التظاهر والتعبير البالغ عددهم حوالي 2000 شخصا ومن بينهم أطفال، استهدافا للناشطين في مجال حقوق الانسان”.

وذكّرت رئيس الجمهورية بارتكاز حملته الانتخابية على قضايا الشباب وبانه راهن عليهم وراهنوا عليه، مطالبة اياه بإصدار عفو خاص يشمل المعتقلين نتيجة “التهم الكيدية ” .

و جاء في نص الرسالة :”  سيدي الرئيس، نطالب بالعفو عن كل الشباب الذين اعتقلوا تعسفا وأدينوا ظلما. السيد رئيس الجمهورية، لا شك أنكم على دراية تامة بالاعتداءات البوليسية والاعتقالات التعسفية التي تطال شبابنا منذ بداية الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت منذ شهر جانفي 2021، إثر ممارستهم حقهم في التظاهر والتعبير. ولا يخفى عن علمكم أن هذه الاحتجاجات أسفرت عن اعتقال أكثر من 2000 شخص من بينهم العديد من الاطفال، استهدفت المحتجين والمحتجات بشكل عام، والناشطين والناشطات في مجال حقوق الإنسان بشكل خاص.

السيد رئيس الجمهورية ، نذكركم بحملتكم الانتخابية التي كانت قضايا الشباب وشواغله محورا أساسيا لها. ذلك الشباب الذي راهنتم عليه وراهن عليكم، يقبع اليوم في ظلام السجون لا لشيء إلا لأنه ثار على الفشل الذريع للحكومات المتعاقبة. وبناء على كل ما سبق، تطلب الجمعيات والمنظمات الموقعة على البيان من جنابكم بصفتكم حامياً للدستور الذي يحفظ الحقوق والحريات، ممارسة صلاحيتكم القانونية المتمثلة في إصدار عفو خاص يشمل المعتقلين والمعتقلات نتيجة التهم الكيدية الموجهة اليهم، والذين ذهبوا ضحية نظام لا يعرف إلا القمع والعنف إجابة على كل صوت علا منددا بالسياسات الاجتماعية والاقتصادية الفاشلة. السيد رئيس الجمهورية التونسية، نأمل أن تصطفوا الى جانب قضايا الشباب وتطلعاته، وأن يكون عيد الاستقلال مناسبة للتذكير بقيم الجمهورية الثانية” .

من بين المنظمات الموقعة على نص الرسالة حسب ما نقلت وكالة تونس افريقيا للانباء : الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان ، الائتلاف المدني من اجل الحريات الفردية ، الجمعية التونسية للصحة الإنجابية، المرصد التونسي للحق في الاختلاف ، جمعية شمس، النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين والجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING