الشارع المغاربي – غرفة تُجّار المصوغ: ذهب التكسير يُستعمل لتبييض الأموال وتمويل الإرهاب


غرفة تُجّار المصوغ: ذهب التكسير يُستعمل لتبييض الأموال وتمويل الإرهاب

18 يوليو، 2018

الشارع المغاربي: ذكر رئيس الغرفة النقابية لتجار المصوغ حاتم بن يوسف، اليوم الأربعاء 18 جويلية 2018،أن اسعار الذهب المتداولة في السوق التونسية مستقرة خلال هذه الفترة، مجددا طلب النقابي تنقيح القانون وتكثيف الرقابة على مسالك هذه المنظومة.
وأشار بن يوسف لدى استضافته اليوم في برنامج “الماتينال” على اذاعة شمس أف أم، الى أن أسعار الذهب في السوق تتراوح بين 85 و130 دينارا للغرام الواحد،وأن سعر الغرام الواحد من “الذهب الملبوس” يبلغ 85 دينارا كأقصى تقدير، متسائلا “لا نفهم لماذا نمنع من إستغلال ذهب التكسير الي اليوم ؟ في وقت يستعمل فيه  لتبييض الأموال والفساد وتمويل الارهاب” لافتا الى أن القوانين التونسية لا تخدم مصلحة أهل المهنة والبلاد بصفة عامة.
وأوضح أن غلاء سعر الغرام الواحد من الذهب والمقدر بـ 130 دينارا راجع الى غلاء اليد العاملة لبعض قطع المصوغ، مُذكرا أن قطاع المصوغ قطاع حيوي وانه يشغل 15 ألف عائلة في كامل تراب الحمهورية.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING