الشارع المغاربي – نقابة الصحفيين: 34 اعتداء على الصحفيين خلال المسار الانتخابي


نقابة الصحفيين: 34 اعتداء على الصحفيين خلال المسار الانتخابي

23 سبتمبر، 2019

 الشارع المغاربي – قسم الاخبار : أعلنت وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية التابعة لنقابة الصحفيين اليوم الاثنين 23 سبتمبر 2019، أنها رصدت خلال الفترة الممتدة بين 16 جويلية 2019 و16 سبتمبر من نفس السنة، 34 اعتداء على الصحفيين تعلقت بالمسار الانتخابي من ضمن 40 اشعارا بحالة توزعت كما يلي :

في الفترة الممتدة بين 16 جويلية و01 أوت 2019: 3 اعتداءات.

في الفترة الممتدة بين 2 سبتمبر و13 سبتمبر 2019: 18 اعتداء.

يوم الصمت الانتخابي: لم تسجل اعتداءات.

يوم الاقتراع 15 سبتمبر 2019: 13 اعتداء.

وأشارت النقابة إلى أن الاعتداءات طالت خلال الشهر موضوع التقرير 36 صحفية وصحفيا، من بينهم 20 صحفية و16 صحفيا يعملون في 7 إذاعات و7 قنوات تلفزية ومواقعين الكترونيين ووكالة أنباء واحدة وجريدة مكتوبة واحدة.

وأوضحت أن الوحدة سجلت خلال الدور الأول من الانتخابات الرئاسية ارتفاعا كبيرا لحالات المضايقة والمنع من العمل مقارنة بالفترات الماضية واعتداءات تصنف بالخطيرة ومن بينها 4 اعتداءات جسدية، و3 اعتداءات لفظية، وحالة تحريض واحدة وحالة تهديد واحدة.

وتفاديا لحصول مثل هذه الاعتداءات اوصت نقابة الصحفيين الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بـ:

ـ تتبع الحالات الواردة بالتقرير إداريا والتحقيق فيها ومد النقابة بنتائجها والإجراءات المتخذة حيالها.

ـ إخطار أعوانها ببنود التعامل مع الصحفيين داخل مراكز ومكاتب الاقتراع وتوضيح الجوانب القانونية المنظمة لعملهم خلال تغطية عمليات الاقتراع والفرز.

ـ تفادي النقائص التي تخللت اسناد الاعتماد خاصة للصحفيين الأجانب لتسهيل عملهم داخل مكاتب الاقتراع.

ودعت المترشحين للانتخابات التشريعية والرئاسية إلى:

ـ الاعتذار الصريح والعلني للصحفيين ضحايا الاعتداءات من قبل المرشحين ومن قبل من ارتكبها.

ـ تدريب الفرق العاملة معهم على التعامل مع الصحفيين وفقا لمبادئ الدستور والمواثيق الدولية والنصوص الوطنية في علاقة بحرية الصحافة وحق النفاذ إلى المعلومة.

ـ عدم التمييز بين وسائل الاعلام واحترام حق المواطن في الحصول على المعلومات.

ـ دعوة أنصارهم علنيا بضرورة احترام الصحفيين وما يمثله الاعتداء عليهم من إساءة للمترشحين ولتقييم مدى احترامهم لحرية الصحافة وحرية التعبير.

ـ إلزام الحماية الأمنية المرافقة لهم باحترام طبيعة عمل الصحفي وسعيه للحصول على تصريحات إعلامية خلال تظاهراتهم وزياراتهم ضمن الحملة الانتخابية.

كما دعت الصحفيون والمؤسسات الإعلامية إلى :

ـ الابتعاد عن الانحياز للأطراف المتنافسة حتى لا يكون ذلك ذريعة للاعتداء على الصحفيين العاملين في الميدان.

ـ اتخاذ كل الإجراءات الحمائية من لباس مميز وبطاقات اعتماد لتسهيل عملهم وتفادي أي اشتباه في صفتهم الصحفية.

 

 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING