الشارع المغاربي – رغم تداعيات الجائحة: التوريد يُناهز 5 % من الناتج المحلي في شهر مارس 2021
1000x300

رغم تداعيات الجائحة: التوريد يُناهز 5 % من الناتج المحلي في شهر مارس 2021

قسم الأخبار

1 مايو، 2021

الشارع المغاربي -كريمة السعداوي: أصدر المعهد الوطني للإحصاء مذكرة حول تطور مستوى المبادلات الخارجية بالأسعار القارة بعنوان الربع الأول من العام الحالي، ابرزت ارتفاع الواردات بنسبة 9.2 بالمائة وازدياد الأسعار، على هذا المستوى، بنحو 9.1 بالمائة وذلك بعد تراجع طفيف خلال بعض الفترات منذ انطلاق الجائحة.

وشهد حجم الواردات، بشكل عام، زيادة نسبتها 2.9 بالمائة في الربع الأول من السنة الجارية، ويرجع ذلك أساسًا إلى زيادة مشتريات المواد الخام والمنتجات شبه المصنعة بنسبة 12.6 بالمائة. غير ان توريد المواد الاستهلاكية واصل الارتفاع بـ 11.6 بالمائة رغم ضغط تداعيات الجائحة وانهيار جل قطاعات الاقتصاد والمالية العمومية مما اثر على تطور الواردات مع أواخر مارس المنقضي.

في المقابل، انخفض حجم الواردات من المنتوجات الفلاحية والغذائية والطاقة على التوالي بنسبتي 14.4 و25.9 بالمائة وهو ما يفسر التهاب أسعار الغذاء والزيادات المتتالية في المحروقات.

يذكر ان معطيات نشرها المعهد الوطني للإحصاء بتاريخ 19 افريل الجاري، كشفت ان العجز التجاري الشهري خلال مارس 2021 وصل إلى مستوى 1058.7 مليون دينار، وان  معدل تغطية الواردات بالصادرات لم يتجاوز نسبة 79.1 بالمائة.

وحسب معهد الإحصاء، فقد سجّلت الواردات ارتفاعا بنسبة 4.9 بالمائة لتصل قيمتها إلى مستوى 5054.8 مليون دينار أي ما يعادل 5 في المئة وتحديدا حوالي 4.8 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية وهو مستوى بلغه التوريد خلال الأشهر الثلاث الأولى من العام الحالي لمدة 3 أشهر فحسب، مقتربا بذلك من المستوى المسجل قبل انتشار الجائحة الصحيّة.

ويتأتى ارتفاع الواردات، أساسا، وفقا للمعطيات الإحصائية الى الزيادة في التزوّد من الموّاد الأوّلية والموّاد نصف المصنّعة (12.3 بالمائة) وموّاد التجهيز (8.1 بالمائة) وموّاد الاستهلاك (14.5 بالمائة).


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING