الشارع المغاربي – بعد الطلاق: هل تصبح ميليندا غيتس ثاني أغنى امرأة في العالم؟


بعد الطلاق: هل تصبح ميليندا غيتس ثاني أغنى امرأة في العالم؟

قسم الأخبار

13 مايو، 2021

الشارع المغاربي – وكالات: منذ الإعلان عن انفصالهما يوم 3 ماي الجاري تتصدر حياة بيل غيتس وزوجته ميلندا عناوين وسائل الإعلام العالمية بسبب ثروتهما الضخمة، والجدل الواسع عن كلفة الطلاق.

وأفادت تقارير إعلامية أمريكية أن الزوجين كانا قد وقّعا اتفاقية يتم على اساسها في حالة الإنفصال تقسيم الأصول. ويقول موقع “دوتشي فيلا” الالماني أن التفاصيل ليست معروفة بعد غير أن صحيفة “وول ستريت” أكدت أن غيتس نقل 2.4 مليار دولار أمريكي (حوالي ملياري اورو) في شكل أسهم إلى زوجته في اليوم الذي أعلنا فيه عن انفصالهما.

وأضاف الموقع أن ميلندا تلقت 14 مليون سهم في شركة السكك الحديدية الكندية من خلال شركة قابضة يستخدمها بيل غيتس لإدارة أصوله، اضافة الى 2.9 مليون ورقة مالية من شركة “أوتونيشن”. ووفقاً لنفس المصدر تمتلك الآن ميلندا حوالي 2 بالمائة من شركة السكك الحديدية وثلاثة بالمائة من شركة “أوتونيشن”.

وفيما قال موقعVIP  إن طلاق الزوجين يساوي المليارات أكدت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية أن ميليندا غيتس قد تصبح ثاني أغنى امرأة في العالم بعد الطلاق. ونقلت الصحيفة عن ملفات المحكمة، أنه يحق لميلندا بناءً على اتفاقية الانفصال الحصول على 73 مليار دولار أمريكي (حوالي 60 مليار اورو) مشيرة الى أن ثروة الزوجين تبلغ 146 مليار دولار أمريكي (حوالي 120 مليار اورو).

من هن أغنى نساء العالم؟

وفقًا لمجلة “فوربس”، فإن أغنى امرأة في العالم حالياً هي فرانسواز بيتنكورت مايرز (67 عاما) وريثة شركة مستحضرات التجميل الفرنسية L’Oréal إذ تقدر ثروتها الصافية بـ 73.6 مليار دولار.

وتأتي بعد بيتنكورت بفارق صغير أليس والتون (71 عاما) في المرتبة الثانية بين أغنى النساء في العالم. المليارديرة هي وريثة شركة وول مارت. وتقدر مجلة “فوربس” الأمريكية ثروتها بنحو 61.8 مليار دولار (حوالي 51 مليار اورو).

أما ثالث أغنى امرأة في العالم فهي ماك كنزي سكوت البالغة من العمر 51 عاماً، إذ حصلت على ثروة مشابهة لميلندا غيتس بعد طلاقها من مؤسس أمازون جيف بيزوس (57 عاماً) عام 2019 وقدرت ثروتها بـ  53 مليار دولار أمريكي (حوالي 44 مليار اورو). وفي فيفري 2021، ذكر موقع “VIP” أنها قررت التبرع بما لا يقل عن نصف هذا المبلغ للجمعيات الخيرية.

وتأتي الامريكية جوليا كوخ (59 عاما) في المركز الرابع بثروة تقدر بـ 46.4 مليار دولار (حوالي 38 مليار اورو). وقد ورثت زوجها وحصلت على 42 بالمائة من شركة Koch Industries المختلطة.

وتعتبر ميريام أديلسون (75 عاماً) خامس أغنى امرأة في العالم، إذ تمتلك 56 في المائة من أسهم مجموعة لاس فيغاس ساندز، التي كانت في السابق مملوكة لزوجها، قطب الكازينو شيلدون أديلسون الذي توفي في جانفي 2021 عن عمر يناهز 87 عاماً. وتبلغ ثروة ميريام أديلسون الآن 38.2 مليار دولار.

وتمكنت الألمانية سوزان كلاتن (59 عاماً) من الوصول إلى قائمة أغنى عشر نساء في العالم  وهي تمتلك أسهماً في عملاق صناعة السيارات، شركة “بي ام دبليو” (BMW). كما تمتلك أسهما أخرى في المجموعة الكيميائية “ألتانا” Altana AG، ومصنع توربينات الرياح “Nordex SE” ومصنع منتجات الكربون “SGL Carbon”. وتقدر ثروتها بنحو 27.7 مليار دولار أمريكي (حوالي 23 مليار اورو)، مما يجعلها الثامنة على قائمة “فوربس” لأغنى النساء في العالم.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING